لاعب يهدر فرصة اللعب في ويمبلي ليصبح فنان وشوم!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يعتبر اللعب في ويمبلي حلماً للاعبي كرة القدم، ويتمنى أساطير هذه الرياضة الحصول على فرصة ركل الكرة في هذا الملعب العظيم، لكن شون ريج لاعب فريق نيوبورت كاونتي الذي يلعب بدوري القسم الرابع في إنجلترا أهدر هذه الفرصة بكامل إرادته!

منذ أيام كتب أسطورة الكرة البرازيلية بيليه على حسابه بتويتر: “لا توجد عندي كثير من أسباب الندم كلاعب كرة قدم، لكنني أتمنى لو أنني لعبت في ويمبلي، حتى لو مرة واحدة، حتى لو في مباراة ودية”! لكن لاعب نيوبورت كاونتي له أحلام مختلفة، واللعب في ويمبلي ليس من ضمنها، وأهم هذه الأحلام هو أنه يريد أن يصبح فنان وشم!

قرر اللاعب الرحيل عن ناديه قبل يومين فقط من مواجهة توتنهام في بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي على ملعب ويمبلي، والانضمام إلى نادي باث للهواة حيث لن يكون مطالباً بالتواجد مع الفريق في أوقات كثيرة، لكي يجد الوقت الكافي لممارسة مهنته التي يعشقها.. رسم الوشوم! وحاول مدربه أن يقنعه بالبقاء مع النادي، لكنه أصر على الرحيل من أجل تحقيق حلمه، ولم ينتظر حتى يحقق إنجازاً لم ينجح بيليه في تحقيقه!

وتحدث ريج عن قراره في تصريحات لبي بي سي قائلاً: “يجب أن أكون سعيداً، ولم أكن سعيداً تماماً بما يحدث، ولم أكن ألعب كثيراً في نيوبورت، يعتقد الناس أن أموال كرة القدم أكثر من أموال رسم الوشم، لكن ذلك ينطبق على لاعبى دوري التشامبيونشيب (القسم الثاني) وما فوقه، وتزدهر صناعة الوشوم الآن ويربح الفنانون أموالاً كثيرة، وخاصة من يقدمون أعمالاً جيدة ومذهلة ولديهم سمعة طيبة”.

وفي النهاية أكد شون ريج أنه سعيد بقراره ومستعد لخطوته الجديدة.

فيديو .. الفنان السوري عابد فهد في حوار مع سبورت 360

الأكثر مشاهدة

فيديو.. هازارد يثير الجدل بسبب ما فعله مع لويز!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ازدادت الأمور سوءاً في تشيلسي بعد الخسارة الأخيرة أمام واتفورد بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، وهي الخسارة التي جعلت النادي يتراجع إلى المركز الرابع برصيد 50 نقطة خلف ليفربول الذي صعد إلى المركز الثالث برصيد 51 نقطة.

لم تكن النتائج السيئة هي الشيء الوحيد الذي جعل جمهور البلوز يشعر بحزن شديد، بل كان الأداء السيء للغاية أحد أسباب هذا الحزن، ومن الواضح أن النادي يشهد خلافات بين الإدارة والمدرب أنطونيو كونتي، ولا تنتهي التقارير التي تتحدث عن رحيل المدرب الإيطالي، وربما تتم إقالته بعد مواجهة برشلونة في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، وربما يفوز ويتأهل.. ثم يتحوّل إلى بطل، وتصبح المطالبة برحيله ضرباً من الجنون!

يبدو أن الخلافات في النادي لا تحدث بين المدرب والإدارة فقط، وربما يكون هناك خلافات بين اللاعبين أيضاً! وهذا ما أكده كثير من جمهور النادي عندما شاهدوا ما فعله إدين هازارد بعدما سجل هدف تشيلسي الوحيد في المباراة، فأثناء احتفاله بالهدف مد زميله دافيد لويز يده ليصافحه، لكن البلجيكي رفض مصافحته وركض مبتعداً عنه!

ربما كان تصرفاً طبيعياً لا يدل على شيء، لكن في مثل هذه الظروف؛ ستكون التفسيرات دائماً متعلقة بالمشاكل!

فيديو مهم: رسائل 360 توجه برقية تهنئة لنيمار ورونالدو ونصيحة لإدارتي الاتحاد الانجليزي وتشلسي

الأكثر مشاهدة

تهنئة برشلونة لنيمار.. تستحق السخرية أم الإشادة؟!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

هجمة مرتدة سريعة” هي النسخة المصغرة من “هلوسة كروية”، سخرية وفكاهة، وضحك وتفاهة! لا أكثر ولا أقل، ولذلك لا يجب أن يتعامل معها القارئ بجدية، حتى لا يصبح كمن ينتظر أحداثًا واقعية، بينما يشاهد إحدى حلقات توم وجيري!

رحل نيمار عن برشلونة في الصيف الماضي بأسوأ طريقة ممكنة، الرحيل بالقوة! عندما يرفض النادي رحيل لاعبه مستغلاً العقد الذي يُلزمه بالبقاء، فيرحل اللاعب مستغلاً الشرط الجزائي الذي يتضمنه نفس العقد!

يؤدي الرحيل بهذه الطريقة إلى عداوة بين اللاعب والنادي، ويراه الجمهور خائناً، ويتعرض النادي للسخرية، لأن اللاعبين يستخدمون هذه الطريقة عادةً للرحيل عن الأندية الصغيرة والمتوسطة! ورغم أن برشلونة من الأندية الكبيرة، بل والعظيمة في السنوات الأخيرة، إلا أن البرازيلي أصر على الرحيل بهذا الأسلوب.. مهما كان الثمن!

أصبح لاعب باريس سان جيرمان عدواً لبرشلونة وجماهيره، لكنه صديقاً للاعبيه! وفي يوم 22 أغسطس الماضي أعلن البرسا أنه سيقاضي لاعبه السابق بسبب انتهاك بنود التعاقد وحصوله على أموال لا يستحقها، وهذا اتهام صريح بالاحتيال! وفي نفس اليوم، وأكرر؛ في نفس اليوم اجتمع نيمار بزملائه السابقين في النادي الكتالوني والتقطوا الصور ونشروها على مواقع التواصل الاجتماعي، وسخروا من صفقة رحيله ومن جيرارد بيكيه وتغريدته الشهيرة “سيبقى”! وانضم بيكيه إلى الساخرين.. وسخر من نفسه!

أصبح الموقف غريباً، إدارة نادٍ تتهم لاعباً بالسرقة، ولاعبو نفس النادي يجتمعون بهذا اللاعب بشكل علني ويقضون معه وقتاً سعيداً، وأشارت التقارير إلى أن لاعبي برشلونة لا يدعمون إدارة ناديهم، ثم بدأ الموسم، وتحسنت النتائج، وانتقلت كوميديا النتائج إلى ريال مدريد! وازداد موقف إدارة النادي قوة في سوق الانتقالات الشتوية بعد التعاقد مع فيليب كوتينيو الذي فشلوا في التعاقد معه في الصيف، ونسي كثيرون أنهم كانوا يطالبون برحيل رئيس النادي!

ومنذ أسبوع أكدت صحيفة إل موندو أن نيمار أعلن الحرب على برشلونة عن طريق رفع دعوى قضائية ضده، ويطالب لاعب سان جيرمان بالحصول على مكافأة تجديد التعاقد التي لم يحصل عليها حتى الآن، فأصبح الوضع كالتالي؛ نادٍ يتهم لاعبه السابق بالاحتيال، ولاعب يتهم ناديه السابق بالاحتيال، وجمهور لا يزال يتهم اللاعب بالخيانة، ثم حدثت المفاجأة!

في الخامس من فبراير نشر حساب برشلونة الرسمي بتويتر تهنئة لنيمار في عيد ميلاده السادس والعشرين! وأثارت هذه التغريدة غضب كثير من جماهير النادي وطالبوا بحذفها، ولم يجد كثيرون تفسيراً لهذا الأمر؛ يتهم النادي نيمار بسرقة أموال لا يستحقها، ويتهم نيمار النادي بسرقة أمواله التي يستحقها، لكن في نفس الوقت.. يهنئه النادي بعيد ميلاده!

هل يستحق برشلونة السخرية بسبب هذه التهنئة؟ أم يستحق الإشادة بسبب الالتزام بالروح الرياضية رغم القضايا والاتهامات المتبادلة؟!

هذا المقال يهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيه لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

فيديو مهم: رسائل 360 توجه برقية تهنئة لنيمار ورونالدو ونصيحة لإدارتي الاتحاد الانجليزي وتشلسي

تابع حلقات:  هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى

الأكثر مشاهدة