بوجبا يُغضب مورينيو.. ولامبارد ينتقد أداءه!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تعرض مانشستر يونايتد لخسارة جديدة في هذا الموسم عندما سقط أمام توتنهام بهدفين نظيفين، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين في الجولة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي بالأمس.

وأثار أداء بول بوجبا لاعب اليونايتد في هذه المباراة كثيراً من الجدل، وتحدث معه جوزيه مورينيو بغضب بسبب عدم التزامه، ويبدو أن اللاعب الفرنسي لم يعجبه تعليمات مدربه، أو ـ على الأقل ـ كان هذا تفسير جمهور الشياطين الحمر بسبب الطريقة التي كان يرد بها اللاعب على مدربه في هذه اللقطة!

وعندما لم تؤد تعليمات مورينيو إلى النتيجة التي كان يتمناها، قرر البرتغالي إخراج أغلى لاعبي فريقه بعد 63 دقيقة، ولم يتغير شيء في المباراة التي انتهت بالهدفين اللذين سجلهما توتنهام في الشوط الأول.

وتحدث فرانك لامبارد لاعب تشيلسي السابق بعد المباراة عن سبب غضب مورينيو، حيث أشاد أولاً بقدرات بوجبا الهجومية وتحكمه في الكرة وتمريراته، وذلك أثناء تحليل المباراة عبر قناة بي تي سبورت، ثم انتقد عدم التزامه بالواجبات الدفاعية.

قال لامبارد متحدثاً عن لاعب يوفنتوس السابق: “إذا طلب منه مورينيو أن يؤدي واجبه الدفاعي بجانب نيمانيا ماتيتش، فيجب أن يتحمل كامل المسؤولية ويفعل ذلك.. وعندما يواجه فريقاً يمتلك كثيراً من عناصر الخطورة حوله، يجب أن يهتم بما يحدث حوله، وليس عندما تكون الكرة مع فريقه فقط”!

أضاف لاعب البلوز السابق: “إنه لا ينتبه إلى ذلك بالدرجة الكافية، وأحياناً عندما تنتقل الكرة إلى الجهة الأخرى لا يركض إلى الخلف بنفس السرعة التي يركض بها إلى الأمام، وهذه مشكلة كبيرة”!

ورغم الانتقادات التي يتعرض لها بول بوجبا بسبب عدم التزامه الدفاعي، إلا أن هناك وجهات نظر أخرى ترى أنه لاعب بقدرات هجومية ولا يجب أن يُلزمه مدربه بواجبات دفاعية! فهل يستحق بوجبا هذا الانتقاد أم يستحقه مورينيو؟!

الأكثر مشاهدة

لايبزيج يسخر من ليفربول بعد إغلاق سوق الانتقالات!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سخر نادي لايبزيج الألماني من نادي ليفربول الإنجليزي بعد انتهاء سوق الانتقالات الشتوية، لأن الريدز فشلوا في الحصول على نابي كيتا خلال هذا السوق!

كان الناديان قد توصلا في الصيف الماضي إلى اتفاق يقضي بانتقال اللاعب الغيني إلى ليفربول بعد نهاية الموسم، لكن النادي الإنجليزي حاول تفعيل الصفقة في سوق الانتقالات الشتوية بعد انتقال فيليب كوتينيو إلى برشلونة.

وبعد كثير من الأخبار والتقارير والشائعات، أصدر النادي الألماني بياناً رسمياً قال فيه: “نابي كيتا سيظل لاعباً في لايبزيج حتى 30 يونيو 2018″، وقضى هذا البيان على آمال عشاق ليفربول الذين كانوا يتمنون تعويض رحيل البرازيلي.

وعندما انتهى سوق الانتقالات الشتوية واستمر اللاعب مع فريقه، استغل لايبزيج هذه الفرصة ليسخر من ليفربول، حيث نشر على حسابه الرسمي الإنجليزي بتويتر صورة متحركة لكيتا وهو يرقص، وكتب “إنه الأول من فبراير”!

وأراد لايبزيج أن يقول إن سوق الانتقالات الشتوية قد انتهى ولم ينجح ليفربول في الحصول على نابي كيتا، وأثار هذا الأمر غضب جماهير النادي الإنجليزي.. رغم أن فريقهم سيحصل على اللاعب بعد نهاية الموسم!

الأكثر مشاهدة

سوانزي وليفربول وآرسنال.. الكرة الإنجليزية تكره المنطق!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

هجمة مرتدة سريعة” هي النسخة المصغرة من “هلوسة كروية”، سخرية وفكاهة، وضحك وتفاهة! لا أكثر ولا أقل، ولذلك لا يجب أن يتعامل معها القارئ بجدية، حتى لا يصبح كمن ينتظر أحداثًا واقعية، بينما يشاهد إحدى حلقات توم وجيري!

لن تفهم ما يحدث في كرة القدم الإنجليزية حتى لو تابعتها لسنوات طويلة، فكرة القدم بشكل عام لا تحب المنطق، لكنها لا تكرهه! وبينهما علاقة ما، أما كرة القدم الإنجليزية تحديداً فلا تعرف المنطق!

بعد فوز ليفربول على متصدر الدوري الإنجليزي مانشستر سيتي الذي لم يخسر في البريميرليج إلا في هذه المباراة، خسر فريق يورجن كلوب أمام سوانزي سيتي الذي كان في المركز الأخير، ثم خسر في كأس الاتحاد الإنجليزي أمام وست بروميتش الذي كان في المركز قبل الأخير، والذي أصبح في المركز الأخير حالياً!

ولأننا نعلم أن الكرة الإنجليزية مجنونة، لم يكن الأمر مفاجئاً، بل كان متوقعاً! إنها هواية ليفربول المفضلة، ولذلك كان من المتوقع أن يخسر أمام هدرسفيلد تاون بالأمس! لكنه ترك هوايته وقرر أن يفوز في هذه المرة.. حتى لا نشعر بالملل!

لم تنته الحكاية الغريبة بعد، فبعدما فاز سوانزي على ليفربول ظل في المركز الأخير، ورغم ذلك استطاع أن يفوز في المباراة التالية.. على آرسنال! فوز صاحب المركز الأخير على فريق كبير ليس شيئاً غريباً في عالم كرة القدم، لكن صاحب المركز الأخير لم يفز على فريق كبير واحد فقط، بل فاز على فريقين كبيرين في مبارتين متتاليتين.. عن جدارة!

لم نصل إلى أغرب ما في الأمر حتى الآن! ألا وهي الحقيقة التي تقول: “هذه هي المرة الأولى التي يفوز فيها سوانزي بمبارتين متتاليتين في البريميرليج في الموسم الحالي”!

لم يفز سوانزي بمبارتين متتاليتين في الدوري الإنجليزي إلا وهو في المركز الأخير! وعندما فاز بمبارتين متتاليتين.. فعل ذلك ضد ليفربول وآرسنال! ضارباً بالمنطق والتوقعات والتحليلات عرض الحائط.

وفي النهاية أتمنى ألا يعترض أحد قائلاً: “لكن ليفربول وآرسنال ليسا من الكبار”!

هذا المقال يهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيه لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

تابع حلقات:  هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى

الأكثر مشاهدة