تغريدة كوتينيو بعد انتقاله إلى ليفربول في 2013 تثير الجدل!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لم ينته الجدل حول صفقة انتقال فيليب كوتينيو من ليفربول إلى برشلونة، وانتقل هذا الجدل من الحاضر إلى الماضي! حيث عاد مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي إلى التغريدة التي كتبها البرازيلي عندما انضم إلى النادي الإنجليزي في عام 2013، ويبدو أنه كان يعلم أنه سيرحل عن الريدز!

بعد انتقاله من إنتر ميلان إلى ليفربول، كتب كوتينيو على حسابه بتويتر يوم 30 يناير 2013: “ليفربول نادٍ عظيم لديه لاعبون عظماء، أشعر بسعادة بالغة، إنها خطوة مهمة جداً في مسيرتي”.. لم ينتبه أحد إلى كلمة “خطوة” إلا بعد رحيله!

نشر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي تغريدة كوتينيو من جديد، وعلقوا على كلمة “خطوة” التي استخدمها لاعب البرسا الجديد، هل كان يعني أن انتقاله إلى ليفربول مجرد خطوة في مسيرته قبل الانتقال إلى مرحلة جديدة في مكان آخر؟!

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أغرب بداية للاعب مع فريقه الجديد!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

بدأ موسى نياكاتي مسيرته مع ستوك سيتي بطريقة مثيرة وفريدة، حيث انضم اللاعب إلى النادي الإنجليزي قادماً من نادي باريس، وفي نفس اليوم شارك في مباراته الأولى مع فريقه الجديد، ثم شهدت المباراة أحداثاً مثيرة جعلت يومه الأول في النادي مميزاً!

أعلن ستوك تعاقده مع الفرنسي بالأمس لينضم إلى قائمة فريق تحت 23 سنة، وبعد ساعتين ونصف تقريباً أعلن النادي أن لاعبه الجديد تم اختياره ضمن التشكيل الأساسي لفريق تحت 23 سنة ضد نوريتش سيتي، بداية مثيرة!

أصبح اليوم أكثر إثارة عندما صنع موسى هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 25 من المباراة، لكن هذا لا يكفي!

في الدقيقة 39 من المباراة.. حصل الظهير الأيسر على بطاقة حمراء! وذلك بسبب توجيه ركلة إلى أحد لاعبي الفريق الآخر، يا لها من بداية!

انتهت المباراة بخسارة ستوك بثلاثة أهداف مقابل هدف، لكنه كان يوماً مميزاً لموسى نياكاتي، الانضمام إلى فريق جديد، ثم المشاركة في المباراة الأولى أساسياً في نفس اليوم، ثم صناعة هدف، ثم الخروج مطروداً!

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

فيديو.. مشجع نوريتش يتحول إلى بطل بسبب هذه اللقطة!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تحول أحد مشجعي نوريتش سيتي إلى بطل بسبب ما فعله أثناء مباراة فريقه ضد تشيلسي في الدور الثالث من كأس الاتحاد الإنجليزي، والتي انتهت بالتعادل السلبي يوم السبت الماضي، وسيلعب الفريقان مباراة الإعادة على ملعب ستامفورد بريدج لتحديد المتأهل إلى الدور القادم.

خرجت الكرة من الملعب فخرج وراءها أنطونيو روديجر مدافع تشيلسي لاستعادتها بسرعة، لكن أحد مشجعي نوريتش ألقى بالكرة إلى داخل الملعب قبل أن يصل إليها مدافع البلوز، فحدثت مواجهة سريعة جداً بين اللاعب والمشجع الذي كان سعيداً بما فعل!

تابع: الدوري الانجليزيمباريات الدوري الانجليزي – ترتيب الدوري الانجليزي

وبعد المباراة انتشرت هذه اللقطة على مواقع التواصل الاجتماعي وتداولها جمهور نوريتش مشيداً بما فعله هذا المشجع!

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية