فيديو.. حارس ليفربول يلعب ضربة مرمى غريبة!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يعاني ليفربول من أخطاء المدافعين وحراس المرمى، ورغم قوة هجومه وأهدافه الكثيرة، إلا أنه لا يستطيع أن ينافس على البطولات بسبب الأهداف التي يستقبلها، ويبدو أن جمهور الريدز وجد شيئاً يستحق الإشادة في أداء حارس مرماهم!

عندما يحصل فريق على ضربة مرمى يمررها الحارس لمدافع قريب، أو يرسل كرة طويلة إلى منتصف الملعب الآخر، أو يلعب تمريرة طويلة متقنة إلى أحد زملائه، إذا كان يتقن هذا النوع من التمريرات مثل إيدرسون مورايس حارس مانشستر سيتي، لكن لوريس كاريوس حارس ليفربول قدم شيئاً مختلفاً في مباراة فريقه ضد ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي بالأمس، حيث لعب ضربة المرمى بطريقة أثارت تعجب المشاهدين!

تابع: الدوري الانجليزيمباريات الدوري الانجليزي – ترتيب الدوري الانجليزي

ابتعد مدافعو ليفربول عن منطقة الجزاء واقتربوا من خط منتصف الملعب، وهذا يعني أن حارسهم سيرسل كرة طويلة وعالية، لكنه لعب تمريرة منخفضة وطويلة بشكل متقن إلى الظهير الأيسر أندرو روبرتسون، تمريرة رائعة أشاد بها جمهور النادي، لكن هناك من سخروا من الحارس الألماني مؤكدين أن التمريرة لم تكن متعمدة!

الأكثر مشاهدة

سكولز: بوجبا يتنزه في الملعب!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حقق مانشستر يونايتد تعادله الثالث على التوالي في الدوري الإنجليزي بالأمس، وذلك بعد انتهاء مباراته ضد ساوثهامبتون بالتعادل بدون أهداف.

أطلق نجم اليونايتد السابق بول سكولز تصريحات ساخرة خلال تحليل المباراة على بي تي سبورت، حيث قال: “لا يوجد شعور بالخطورة، وكما قلت من قبل، يبدو وكأنهم متقدمون 3-0 في كل مباراة، ولا يحتاجون إلى تسجيل هدف”!

تابع: الدوري الانجليزيمباريات الدوري الانجليزي – ترتيب الدوري الانجليزي

ثم انتقل سكولز إلى الحديث عن بول بوجبا قائلاً: “أين بوجبا الذي شاهدناه في يوفنتوس؟ أين اللاعب الذي اشتريناه؟ كان يتواجد في كل مكان بالملعب، ويقوم بالتدخلات ويقاتل ويركض بسرعة بين اللاعبين، وكان يسجل الأهداف من مسافة 25 ياردة”.

أضاف الإنجليزي منتقداً أداء لاعب الوسط الفرنسي: “إنه يتنزه فقط طوال المباريات، ولا يبدو لائقاً، هل يتدرب بشكل صحيح؟ لا يبدو أنه اللاعب الذي سيجعلك تفوز بالمباريات، وهذا من دفعنا 90 مليون جنيه استرليني من أجله”!

وبعد هذه النتائج تراجع فريق جوزيه مورينيو إلى المركز الثالث، ورغم سوء مستوى الفريق والانتقادات الموجهة إلى اللاعبين والمدرب، إلا أن مورينيو لا يزال يتحدث عن الأموال وأخطاء الحكام!

الأكثر مشاهدة

جوارديولا يظلم دانيلو لصالح ميسي.. وأوهام رحيل بنزيما!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

هدف ملغى” فقرة تحتوي على تعليقات سريعة ساخرة على بعض الأحداث والأخبار الرياضية، فقرة يعبر عنها اسمها، حيث تعتبر بلا هدف، لأن الهدف تم إلغاؤه!

ميسي لا يكفي.. هذا اللاعب يجعل فريقه مرشحاً لدوري الأبطال!

بيب جوارديولا يرد على السؤال التالي: “هل مانشستر سيتي هو المرشح الأقوى للفوز بدوري أبطال أوروبا“؟ بيب قال: “أين يلعب ليونيل ميسي؟ هم المرشحون”! يقصد برشلونة، ومن الواضح أن جوارديولا يظلم دانيلو بهذه الإجابة!

تابع: الدوري الانجليزيمباريات الدوري الانجليزي – ترتيب الدوري الانجليزي

أولاً؛ هل كان ميسي يلعب في ريال مدريد في الموسمين الماضيين؟! ثانياً؛ كان الريال مرشحاً قوياً للفوز باللقب، والآن أصبح فريق جوارديولا من أبرز المرشحين في الموسم الحالي، لذلك يجب أن تكون الإجابة كالتالي: “أين يلعب دانيلو؟ نعم نحن المرشحون”!

فينجر والتأقلم مع الفشل!

جوزيه مورينيو يؤكد أن إنفاق 300 مليون جنيه استرليني للتعاقد مع اللاعبين لا يكفي، وأفضل من يرد على البرتغالي هو.. أرسين فينجر!

قال مدرب آرسنال محاولاً أن يلقن مورينيو درساً قاسياً: “أعمل في هذه الوظيفة منذ 21 عاماً، لذلك لن أبدأ التزمر الآن، دائماً ما كان هناك فريق أغنى منا، وأحياناً أربعة أندية، ولذلك تعلمت أن أتأقلم مع هذا الوضع وأن أتعامل معه.. يجب أن نجد طريقة ما لنصبح ناجحين”!

ما نوع النجاح الذي يتحدث عنه فينجر؟ وهل يحتاج البحث عن النجاح إلى كل هذه السنوات؟! ولماذا يستخدم حجة المال ليبرر فشله؟ هل الأندية الغنية فقط هي التي تتفوق على الجانرز؟ هل كان ليستر سيتي أغنى من آرسنال عندما فاز بالدوري الإنجليزي؟!

الحل ليس تأقلم فينجر مع حقيقة أن المنافسين أغنى منه، الحل الذي يحتاج إليه مدرب آرسنال هو تأقلم جمهور النادي مع الفشل.. مثلما يفعل مدرب فريقهم!

كارثة الدوري الإنجليزي

بعد نهاية الجولة التاسعة عشرة من الدوري الإنجليزي، كان الفارق بين مانشستر سيتي الأول ومانشستر يونايتد الثاني 13 نقطة، فكتبت في هلوسة كروية: “الفارق بين الأول والثاني في الدوري الإنجليزي أكبر من الفارق بين الأول والرابع في الدوري الفرنسي، ومثل الفارق بين الأول والسادس في الدوري الألماني“!

وبعد نهاية الجولة العشرين، أصبح الفارق بين الأول والثاني في البريميرليج 15 نقطة، وهو نفس الفارق بين الأول والثامن في الدوري الألماني! ولا نزال ننتظر المزيد!

خليفة فيلايني!

في الموسم الماضي كان مانشستر يونايتد يواجه مشكلة خطيرة، عندما كان مروان فيلايني يعود ليؤدي واجبه الدفاعي، لم يكن يؤدي هذا الواجب، بل كان يؤدي واجباً هجومياً للفريق الآخر! يصنع هدفاً أو يتسبب في ضربة جزاء، وقبل بداية الموسم الحالي تعاقد النادي مع لاعب جديد ليؤدي هذه الوظيفة.. الصعبة!

ماذا يحدث عندما يعود روميلو لوكاكو إلى منطقة جزاء اليونايتد في الكرات الثابتة للمنافسين؟ تصبح خطورته على مرمى فريقه أكبر من خطورته على مرمى الفريق الآخر! يسدد على مرمى دي خيا، أو يصنع فرصة للاعبي المنافسين، وأصبح هذا الأمر واضحاً للجميع، فلماذا يعود البلجيكي إلى منطقة جزاء فريقه رغم خطورته؟ يبدو أن مورينيو يستمتع بهذه الأخطاء!

بنزيما.. الحقيقة الثابتة!

تقارير إسبانية تشير إلى أن فلورنتينو بيريز وزين الدين زيدان لن يعتمدا على كريم بنزيما في الموسم القادم، وهذا يعني.. رحيل بيريز وزيدان عن ريال مدريد!

هذه الفقرة تهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيها لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

تابع حلقات: هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى

الأكثر مشاهدة