فيديو.. لاعب رجبي يفقد الوعي بعد تعرضه للكمة وحشية!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

“ندمت على ذلك في كل يوم، وكرهت نفسي بسبب ما فعلته، لقد كان تصرفا وحشياً، لم يكن شيئاً طبيعياً، لست أنا هذا الشخص”!

هكذا تحدث لاعب الرجبي بن فلاور عن اعتدائه على منافسه لانس هوهيا أثناء نهائي السوبر ليج عام 2014، حيث كان الجاني يلعب في فريق ويجان واريورز، بينما كان المجني عليه يلعب في فريق سانت هيلينز، وعندما تشاهد اللقطة، فستعتقد أنك تشاهد مصارعة حرة بدون قوانين!

حدث هذا الاعتداء القاسي في الدقيقة الثانية من المباراة، وتسبب في طرد فلاور وإيقافه لمدة ستة أشهر، وعندما انتهى إيقافه، صرح لانس هوهيا أنه يتمنى له عودة موفقة إلى الملاعب!

استمتعوا بمباراة الريال وأتلتيكو.. ولا تتحدثوا عن التحكيم من فضلكم!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

هلوسة كروية” سلسلة مقالات رياضية ساخرة لا تهدف سوى إلى رسم ابتسامة بسيطة على شفتي القارئ.. دون أغراض أخرى دنيئة! قد يراها البعض كوميدية ومضحكة، وقد يراها البعض الآخر تافهة وسخيفة.. كما أرى أنا! لكن يجب أن نتفق على أن هذه الفقرة بريئة جداً، لدرجة أن الباحث عن أدلة براءتها سيجد الكثير.. من أدلة الإدانة! لكنها حقًا لا تُكتب تأثرًا بمشاعر حب أو كراهية تجاه أي فريق أو لاعب، حتى وإن بدا أنها تحمل مشاعر كراهية وحقد.. تجاه الجميع!

إذا فاز ريال مدريد، سيؤكد كارهوه أنه فاز بالتحكيم.. أو بالحظ! وإذا خسر، فسيؤكد مشجعوه أنه خسر بالتحكيم.. أو بسبب بنزيما! وإذا استبدلت ريال مدريد ببرشلونة فلن يختلف الأمر كثيراً، لأن الحكام أصبحوا نجوم المباريات التي يلعبها الفريقان!

يتمتع قطاع كبير من جماهير الفريقين بثقافة كروية واسعة، يشاهدون المباريات ويستمتعون بها ويلاحظون أسباب الفوز والخسارة الحقيقية، ولا يهاجمون الحكام في كل مباراة، ويستمتعون برونالدو وميسي، ولا يحاولون التقليل من قيمة أحدهما، إذا قابلت مشجعاً من هذا النوع فاحرص على أن تجعله صديقك! أو على الأقل؛ التقط معه صورة تذكارية!

يوجد قطاع كبير أيضاً لا يؤمن بأسباب الفوز والخسارة الطبيعية، يرى الحكام في صورة متآمرين ومكلفين بمهمة سرية.. وعلنية! ينتظر احتساب مخالفة بسيطة في منتصف الملعب ليغضب ويسب الحكم ويشكو الظلم، إذا سمعت شكواه فربما تبكي من شدة التأثر، ثم تكره كرة القدم!

تحدث الأخطاء التحكيمية في كل مكان، لكن لا يتم تسليط الأضواء عليها، فيتجاهلها المتعصبون، يرتكب حكم ما خمسة أخطاء كارثية في مباراة واحدة في الدوري الإيطالي أو الألماني أو الفرنسي أو الكوستاريكي! ويشاهد المشجعون تلك الأخطاء فيضحكون ويسخرون، لكنهم لا يتهمون الحكم بالتآمر، وعندما يخطئ الحكم مرة أو مرتين في مباراة للريال أو البرسا، يتحول إلى مجرم حرب!

هل ظلم الأندية الأخرى حلال؟ هل الظلم شيء سيء عندما يقع على ريال مدريد أو برشلونة أو أحد الفرق التي تلعب أمامهما فقط؟ إذا كنت قد شاهدت مباراة روما ولاتسيو، فأنت بالتأكيد شاهدت ضربة الجزاء الكارثية التي حصل عليها كيفن ستروتمان، لو حصل الريال أو البرسا على ضربة جزاء مشابهة لانهالت الاتهامات على الحكام والاتحاد الإسباني والفيفا.. ومجلس الأمن!

18254015_10210735921625879_1611894638_n

الأخطاء التحكيمية التي تحدث خارج إسبانيا ليست بالقليلة، لكنها شائعة ومتكررة، وهذا شيء طبيعي.. ولا يدعو للقلق! الشيء الغريب هو عدم حدوث هذه الأخطاء، لأن الحكم بشر، وهذه عبارة مبتذلة، لكنها حقيقة، هل يعني هذا أن التحكيم في إسبانيا جيد؟ لا، مستوى التحكيم الإسباني سيء جداً، أسوأ من مستوى جيريمي ماثيو!

رغم سوء مستوى التحكيم في إسبانيا، ورغم أخطاء التحكيم في مباريات ريال مدريد وبرشلونة في دوري الأبطال، لكن ما يحدث في إسبانيا يحدث خارجها، وما يحدث في مباريات الريال والبرسا يحدث في المباريات الأخرى، هناك اختلاف في عدد المرات؟ ربما، لكن الاختلاف الأبرز يكمن في شعبية الفريقين وتسليط الضوء على الأخطاء وتعمد استغلال تعصب الجماهير، فنجد كوارث التحكيم في المباريات الأخرى تمر دون أن يلاحظها أحد، أو يكتفي المتابعون بالسخرية منها، أما في مباريات ريال مدريد وبرشلونة، فإنها تصبح جريمة ومؤامرة وخيانة عظمى!

شاهِدوا مباراة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، واستمتعوا بما سيحدث، ولا تتحدثوا عن التحكيم، وإن أخطأ الحكم، فاستمتعوا بأخطائه! وتذكروا أن هناك أخطاء مشابهة حدثت في الأيام الماضية في العديد من الملاعب، فهل كانت كلها مآمرات؟ بالتأكيد لا، فلماذا تعتبر أخطاء مباريات الريال والبرسا مؤامرات؟ لأنها تتكرر؟ ومن قال أن أخطاء المباريات الأخرى لا تتكرر؟!

ما هذا الجدل العقيم؟ استمتع بالمباراة بطريقتك، وتحدث عن أخطاء التحكيم، وافعل ما تريد، لأن كلاماً تافهاً كالذي كتبته لن يغير شيئاً! فقد أكون أنا المخطئ، وربما هناك مؤامرة واضحة، لكني لا أستطيع أن أراها!

هذه الفقرة تهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيها لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

تابع حلقات:  هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

فيديو.. رحيم سترلينج يقلد مهارة ستيفن بينار الغريبة!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قام رحيم سترلينج بمحاولة لتقليد مهارة ستيفن بينار العجيبة، والتي قام بها اللاعب الجنوب إفريقي عندما كان يلعب لنادي إيفرتون، ونجحت محاولة سترلينج كما ستشاهد في هذه اللقطة!

كان ستيفن بينار قد أبهر المشاهدين بتلك المهارة أثناء الإحماء عندما كان لاعباً في إيفرتون، لكنه قدم لنا هذه اللقطة في الملعب وليس في غرفة الملابس! شاهد لقطة بينار!

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة