بيكيه وأوقات الفراغ.. ولماذا رحل ألفيش؟!

بيكيه يستغل أوقات الفراغ.. ورحيل ألفيش شيء محير.. وماذا يعني صمود بوفون أمام ميسي؟!

محمود حمزة
20/04/2017

article:20/04/2017

هدف ملغى” هي فقرة تحتوي على تعليقات سريعة ساخرة على بعض الأحداث والأخبار الرياضية، فقرة يعبر عنها اسمها، حيث تعتبر بلا هدف، لأن الهدف تم إلغاؤه!

جيرارد بيكيه يقارن بين جماهير برشلونة الذين يهتفون للاعبيهم رغم الخروج، وجماهير ريال مدريد الذين يطلقون صافرات الاستهجان ضد لاعبيهم رغم التأهل! مدافع برشلونة لم يكتف بالحديث عن المباريات والمؤامرات والتحكيم، وبدأ يتحدث عن الجماهير في المدرجات! ربما يفعل ذلك بعد أن ودع دوري الأبطال، وأصبح ليديه المزيد من أوقات الفراغ! إذا أراد بيكيه أن يسخر من ريال مدريد بطريقة أفضل، فأمامه فرصة الانتصار في الكلاسيكو، أما الآن، فإنه يسخر من نفسه!

هل يمكن أن يتحدث إلينا أحد من إدارة برشلونة ليجيب على هذا السؤال؛ لماذا رحل داني ألفيش؟! وإذا كان لديه جواباً منطقياً، فإنه يستحق جائزة بسبب عبقريته! لأنه سؤال حير العلماء، فرغم إبرام برشلونة لبعض الصفقات الكبيرة، لكنه النادي الوحيد الذي ينافس كوميديا أرسنال في سوق الانتقالات!

من حق المشاهدين أن ينتقدوا أي لاعب مهما كانت قدراته، لكن التقليل من قيمة ميسي لأنه لم يسجل في مرمى بوفون شيء مضحك! هل التسجيل في الحارس الإيطالي هو المقياس؟! إيكاردي يسجل في مرمى بوفون أسهل من التسجيل في المرمى الخالي! وإذا تابع هؤلاء العباقرة الدوري الإيطالي، فسيجدون لاعبين لا يعرفون أسماءهم يسجلون في مرمى بوفون، فهل هم أفضل من ميسي؟! ويجب أن يتذكروا أن المصري محمد حمص لعب مباراة واحدة فقط ضد بوفون في كأس القارات، وسجل هدفاً! لكن السؤال المهم؛ ماذا يعني صمود بوفون أمام ميسي؟ الإجابة بسيطة وسهلة؛ لا يعني شيئاً!

18052754_10210638985682541_423546552_n

أرسين فينجر يؤكد أن بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لن تكون عاملاً مؤثراً في قرار رحيله أو بقائه، وهذا التصريح لن يفاجئنا، لأن خسارة الدوري الإنجليزي والخروج من دوري الأبطال والنتائج الكارثية كلها عوامل غير مؤثرة، فكيف ستكون بطولة الكأس عاملاً مؤثراً؟ استمر يا فينجر، فلا يوجد ما يدعو للرحيل! ولا تلتفت للأعداء، ولا داعي للقلق منهم، لأنهم يحبونك!

بوفون: “عندما قلت أنني لا أريد مواجهة ليستر سيتي، كنت أعني ذلك، لأنه أمر محزن أن نتسبب في إنهاء تلك القصة الخيالية”! هل يشعر لاعبو أتلتيكو مدريد بالحزن بعد إقصاء ليستر؟!

وأخيراً.. بعد قرعة دوري دوي أبطال أوروبا، سيعود الحديث الشيق عن المؤامرة والكرات الساخنة، وبعد نهاية الكلاسيكو، سيعود الحديث الممتع عن أخطاء الحكم وتآمره ضد ريال مدريد لصالح برشلونة، وضد برشلونة لصالح ريال مدريد! يبدو أننا سنعيش أسبوعاً مثيراً في الملاعب، ثم خارجها مع الفقرات المسلية التي يقدمها الجمهور!

هذه الفقرة تهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيها لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

تابع حلقات:  هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى


شارك

التعليقات

  1. رد بوفون says:

    اولا انت مشجع لبرشلونه ثانيا ميسى لا خلاف على موهبته الفذه مثل جورديولا العبقرى كما تقولون ف اسبانيا بوفون غيرى مجري المباره ف ايطاليا ويكفي انه اخرج هدف انيستا لترتد بهدف ديبالا2 بوفون بسن ال39 ومازال سد منيع 2 هدفين فقط حتا الان ونحن ف نصف النهائي واقوي هجوم ف البطوله لم يقدر ان يحرز ف مرماه مه الكامل الاحترام لكامل اليوفي كفريق ما سدد داخل الثلاث خشبات تصدي له ف من انت لتقول اى لاعب يسجل به وحتا حمص كورة حمص باذات قمه الحظ ولم يراه المصريين مره اخري ف المباره لدرجه ان ليبى فكر باخراجه واضافه مهاجم بالنسبه لايكاردي وانتا تتحث عنه كلاعب عادي وهوا ينافس هداف الكالتشو حتا الان ف دورى من اصعب دوريات العالم على المستوى الدفاعي و ليس دورى كره اليد ف اسبانيا الرد الاخير بوفون افضل حارس فتاريخ اللعبه حتا الان لم يهز عرشه احد عندما يهتز عندها فقط يمكنك ان تتتحدث عنه بهذا الاهمال وكانك تتحدث عن حارس ف دورى هواه

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة