فينجر مستمر مع أرسنال.. رغم أنف الحاقدين!

إدارة النادي تريد استمراره.. وهذا يعني أنه ناجح!

محمود حمزة
19/03/2017

article:19/03/2017

هجمة مرتدة سريعة” هي النسخة المصغرة من فقرة “هلوسة كروية”، سخرية وفكاهة، وضحك وتفاهة! لا أكثر ولا أقل، ولذلك لا يجب أن يتعامل معها القارئ بجدية، حتى لا يصبح كمن ينتظر أحداثًا واقعية، بينما يشاهد إحدى حلقات توم وجيري!

لكي يتمكن المدرب من هزيمة منافسه، لا بد أن يعرف نقاط قوته، حتى يمكنه التصدي لها، لكن بعض المدربين يعرفون نقاط قوة المنافسين، لكي يستمتعوا بها!

خسارة جديدة لأرسنال، ولا يبدو أنها ستكون الأخيرة، ولم تعد السخرية من حال النادي مسلية، بل أصبح الأمر مملاً أكثر من أداء الفريق! لكن لا يمكن التوقف عن السخرية، لأنها أصبحت عادة إجبارية ولا إرادية! بدليل أن أكثر من يسخرون من الجانرز.. هم جمهوره!

جاءت الهزيمة هذه المرة أمام وست بروميتش، الفريق الذي لا يسجل تقريباً سوى من الكرات الثابته، وعندما يحصل على ركلة ركنية، يتحول مدافعوه إلى نسخ من راموس! لكن لا داعي للقلق، لأن أرسين فينجر يعلم ذلك! فقد صرح قبل المباراة أنه سيواجه فريقاً متميزاً في الكرات الثابتة، وهذا يعني أنه سيحاول منعهم من استغلال نقطة قوتهم، لكن ماذا حدث؟ استقبل هدفين من الركلات الركنية! رغم أنه لم يستقبل سوى هدف وحيد من الركلات الركنية في مبارياته الـ26 السابقة بالدوري! ماذا لو لم يكن مدرب أرسنال يعرف نقطة قوة منافسه؟! هل كان من الممكن أن يستقبل خمسة أهداف؟! ثم يقال أن وست بروميتش ليس أقل من بايرن ميونيخ!

يطالبه الكثيرون بالرحيل، ويرفعون في وجهه لافتات ترفض استمراره، ولا يبالي الرجل بما يرى أو يسمع، ينصب اهتمامه على ما يحدث داخل الملعب فقط، وكأنه يريد استمرار تلك النتائج! لكنه قال شيئاً مختلفاً في هذه المرة، حيث صرح بعد المباراة قائلاً: “أعلم ما سوف أفعل في المستقبل، وستعلمون قريباً”!

تصريح فسره البعض بأنه يعني الرحيل، وجاءت تقارير الصحف الإنجليزية بالبشرى السعيدة، حيث أكدت أن إدارة أرسنال ستقدم للفرنسي عرضاً من أجل تمديد تعاقده مع النادي! وإذا كانت الإدارة راضية عن أداء المدرب، فلماذا يتهمه الآخرون بالفشل؟! يبدو أنهم يهاجمونه بدافع الحقد!

هذه الفقرة تهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيها لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

تابع حلقات:  هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

أخبار متعلقة