صورة | آريين روبن.. ألا تشعر بالملل؟!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يلجأ اللاعب المهاري إلى خداع المدافعين وحراس المرمى بأساليب جديدة، حتى يفاجئهم بأشياء غير متوقعة، لكن الجناح الهولندي آريين روبن لا يؤمن بذلك، ويرى أن التكرار خير وسيلة لتسجيل الأهداف، ويبدو أنه محق في ذلك، لأنه ينجح في كل مرة!

لم يسجل روبن الكثير من الأهداف خلال مسيرته، لأن الكثير من أهدافه عبارة عن هدف وحيد! لكنه يمتلك العديد من النسخ من هذا الهدف، وعندما يريد التسجيل، يقدم لنا إحدى النسخ! دون أن يرهق نفسه لتسجيل هدف جديد، يمكننا القول أن لاعب البايرن سجل هدفاً يصلح لكل المباريات!

طريقته معروفة للجميع، لكن لا يمكن التصدي لها! يستلم الكرة في الجهة اليمنى، ثم يدخل إلى قلب الملعب، ويعرف المدافعون جيداً أنه سيفعل ذلك، لكنهم لا يتمكنون من منعه! وفي اللحظة المناسبة، يطلق تسديدة مقوسة في الزاوية البعيدة بطريقة تجعلنا نشعر أننا نشاهد لقطة قديمة! ورغم كثرة تكرار هذا الهدف، لكنه لم يفقد شيئاً من متعته، بل يكمن جزء كبير من روعته في تكراره!

16787929_10210043575517659_2040521758_n

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أهداف فينجر تتحقق.. والسخرية المبتذلة تتواصل!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

“هلوسة كروية” سلسلة مقالات رياضية ساخرة لا تهدف سوى إلى رسم ابتسامة بسيطة على شفتي القارئ.. دون أي أغراض أخرى دنيئة! قد يراها البعض كوميدية ومضحكة، وقد يراها البعض الآخر تافهة وسخيفة.. كما أرى أنا! لكن يجب أن نتفق على أن هذه الفقرة بريئة جداً، لدرجة أن الباحث عن أدلة براءتها سيجد الكثير.. من أدلة الإدانة! لكنها حقًا لا تُكتب تأثرًا بمشاعر حب أو كراهية تجاه أي فريق أو لاعب، حتى وإن بدا أنها تحمل مشاعر كراهية وحقد.. تجاه الجميع!

خسر أرسنال بنتيجة كبيرة أمام بايرن ميونيخ.. كما توقع العقلاء! أما الطيبون الذين لا يتعلمون من دروس الماضي، فقد فاجأتهم النتيجة، رغم تسريبها قبل المباراة.. كما تم تسريب القرعة!

أتعب أرسين فينجر جمهور أرسنال، وأتعب أعداءه! بل وأتعب الساخرين من النادي! لأن عشاق السخرية يترقبون الأحداث الغريبة والنادرة ليسخروا منها، لكن فينجر يقدم لهم أحداثاً متكررة في كل موسم، حتى أصابهم الملل، وأصبحوا يفكرون في اعتزال السخرية!

16779985_10210042788457983_1277014549_n

أرسنال والرقم (4)! طريقة شائعة للسخرية من النادي، لكنها مسلية ومضحكة رغم ابتذالها! حتى عندما يحتل الفريق مركزاً آخر، يظل الساخرون يربطون بينه وبين المركز الرابع، لأن أرسنال وإن كان ثالثاً أو ثانياً في جدول الترتيب، فإنه يبقى رابعاً متربعاً في قلوبنا!

لا بد أن مدرب النادي يعيش لحظات من السعادة الآن، فقد تحققت أهدافه على أكمل وجه! حيث يتواجد فريقه في المركز الرابع في الدوري الإنجليزي، واقترب من الخروج من دور الستة عشر لدوري الأبطال، بعد الخسارة أمام البايرن.. بفارق أربعة أهداف! وكالعادة تزايدت الأصوات المطالبة برحيل المدرب الفرنسي، لكن النادي اللندني يحترم العادات والتقاليد، ويقدر مبادئ الابتذال والتكرار الممل، لذلك لن يرحل فينجر!

هناك من يترقبون خبراً ويظنون أنه قد اقترب، لكن يبدو أننا سنموت جميعاً، وسيموت أبناؤنا، وربما أحفادنا، قبل أن يرحل أرسين فينجر! وقد يستمر العجوز الفرنسي في وظيفته.. حتى يفنى الوجود!

هذه الفقرة تهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيها لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

تابع حلقات:  هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

فيديو | حكم بدرجة جاريث بيل!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يحتاج الحكام إلى قدرات خاصة لإدارة المباريات، فلا يكفيهم معرفة قوانين كرة القدم والقدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة، بل يحتاجون أيضاً إلى اللياقة البدنية والسرعة الكبيرة، لأن إيقاع المباريات يتطلب ذلك، كما أن هناك أسباب أخرى تجعل السرعة شرطاً أساسياً، فالحكم لا يركض لملاحقة الهجمات أو للتواجد قريباً من الكرة فقط، بل يركض أحياناً للهروب من مطاردة اللاعبين الغاضبين! وهذا بكل تأكيد أهم من الأسباب الأخرى!

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية