الشوربجي وماسارو يتوجان بلقب نهائيات دبي 6 لبطولات محترفي الاسكواش

الشوربجي يتوج بأول لقب له في الحدث

أحمد الصبيح
12/06/2017

article:12/06/2017

اختتمت مساء أول من أمس (السبت) في أوبرا دبي نهائيات بطولات محترفي الاسكواش بتتويج المصري محمد الشوربجي بأول لقب له في الحدث فيما نجحت البريطانية لورا ماسارو في الدفاع عن لقبها.

قدم الشوربجي، المصنف الثالث عالمياً، في النهائي عروضاً قوية  تمكن خلالها من الإطاحة  بالبريطاني جيمس ويلستروب (12-10، 11-9، 11-8)، وانتزاع لقبه الأول في السلسلة العالمية لمحترفي الاسكواش، وأول لقب له في الجولة العالمية منذ بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في نوفمبر.وسجل الشوربجي فوزه الثاني في الحدث على ويلستروب بعد أن تغلب عليه سابقاً في تصفيات المجموعة (ب)، وأصبح ثالث مصري ينجح في إحراز لقب السلسلة.

وقال الشوربجي: “إن الفوز بهذه البطولة هو حلم طال انتظاره، وإنجاز مؤثر بعد فقداني لبعض الثقة بنفسي خلال الموسم، ولكن أشعر أني عدت بقوة هذا الأسبوع، لا أريد الخسارة وأكره الهزيمة، لم قدم أفضل ما لدي هذا الموسم، غير أني فخور بعودتي هذا الأسبوع وبتقديم أفضل عروضي منذ تصدري التصنيف الأول عالمياً. أشعر أني خذلت الكثير من الناس هذا الموسم وأهدي هذا اللقب إليهم وعلى وجه الخصوص إلى والدتي.”

وأضاف الشوربجي: “الطريقة التي لعب بها جيمس هذا الأسبوع كانت رائعة، وهذا أول نهائي جمعني به، وتشرفت باللعب معه هذه الليلة، مقر الحدث رائع، ووقوفي هنا وفوزي باللقب يعني لي الكثير.”

وقال ويلستروب: “اعتقدت أنه بإمكاني الفوز، وبذلت قصارى جهدي لذلك، كانت مجموعة قوية هذا الأسبوع، وسعيد بوصولي إلى النهائي، وبمعزل عن الخسارة استمتعت بكل لحظة في الحدث، وقد تمكن اليوممن الرد على كل ما قمت به، وله كامل تقديري، نجح في إيقافي ولا توجد أية مآخذ.”

من جانبها ثأرت ماسارو -33 سنة- في ثالث حضور لها على التوالي في نهائي بطولات محترفي الاسكواش، من الهزيمة التي ألحقتها بها بطلة العالم نور الشربيني في تصفيات المجموعة (ب)، وتغلبت في النهائي على الأخيرة (11-8، 12-10، 11-5) في مواجهة مثيرة استغرقت 35 دقيقة، وأصبحت ثاني لاعبة بعد الماليزية نيكول ديفيد تفوز بلقب نهائيات السلسلة العالمية مرتين.

وقالت ماسارو: “أنا راضية جداً عن أدائي بشكل عام، واحتاج الأمر مني الكثير من التركيز والانضباط والعمل الجاد، وكان علي الدفع بمزيد من الضغط طوال المباراة، كانت المنافسة في أول شوطين شديدة ونجحت في زيادة الفارق بالثالث، إنه فوز رائع لأني كنت أعتبر مجرد تأهلي في دوري المجموعات إنجازاً طيباً، وأنا سعيدة وبات بإمكاني الآن أخذ استراحة لبضعة أيام.”

وقدمت الشربيني أداء دفاعياً رائعاً في الشوط الثاني التي تقدمت به 4-1 قبل أن تعاود ماسارو التقدم بقوة وتحسم نتيجة الشوط دون ارتكاب أي خطاً غير اضطرارية،ويبدو أن نتيجة الشوط الثاني أضعفت من مقاومة الشربيني في الثالث الذي حسمته ماسارو لصالحها بسرعة، لتنتزع لقبها الـ 22 في مسيرتها.

وأقرت الشربيني بأن منافِستها كانت الأفضل حيث قالت: “لم تكن أفضل نتيجة، لورا لعبت بشكل رائع وكانت الأفضل، كان يوماً سيء لي، اقترفت العديد من الأخطاء غير المبررة، وربما كانت خططي غير مناسبة، وكانت أكثر صبرا مني، التقينا قبل يومين وكان التحدي تغيير الخطة، حاولت الهجوم في وقت مبكر وارتكبت الكثير من الأخطاء.”


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة