مروان الشوربجي لـ سبورت 360: مواجهة شقيقي استثنائية والفوز عليه انتصار حزين

مروان الشوربجي يتحدث عن مواجهة الشقيق الأكبر محمد

فريق سبورت 360
20/04/2017

article:20/04/2017

عندما تغلب مروان الشوربجي المصنف الخامس عالميا على شقيقه محمد لاول مرة، في المنافسات الجولة الاحترافية للاسكواش، بالدور ربع النهائي، قبل أسابيع لم يستطع أن ينظر إلى شقيقه الأكبر تأثر بمشاعر الانتصار الأخوي.

واختلطت مشاعر الشوربجي الصغير ما بين الشعور بالأسف والفخر في ذات الوقت بعدما تغلب على شقيقه الأكبر في نهائي البطولة.

وفي تلك اللحظة ظل محمدالشوربجي الذي خسر أمام شقيقه وفقد أيضا المركز الأول في التصنيف، يهمس في أذن شقيقه الأصغر الذي بدا حزينا.

وتحدث مروان لـ “سبورت360”: “عندما أتقابل مع محمد الشوربجي، البعض يشعر بأن الأمر صعب عليه أكثر مني، لكن الحقيقة هي العكس”

PSA Dubai Portraits

وتابع: “محمد دخل تلك المواجهة ويتوقع الفوز علي، وتوقع الناس كذلك أيضا، وهو لم يفكر في ذلك الوقت أنه بصدد الفوز على شقيقه الأصغر، فهو أمر متوقع فقط”.

وأضاف: “لكن بالنسبة لي، الامر مختلف تمام، لقد ساعدني كثيرا، ونصحني، وفعل كل شيء من أجلي، وبعد ذلك كله آتي أنا واهزمه ؟ ، لقد جعلني لاعبا وهاأنا أهزمه ؟!”.

واستطرد قائلا: “خاصة أن تلك المواجهة في شيكاغو، كان لها تأثير مختلف تماما، لأنه جعلته يتراجع من المركز الأول عالميا إلى الثالث، وعندما كان يقوم بتحيتي بعد المباراة، وداعبني، قائلا بعد كل ما فعلته معك تأتي لتجعلني أخسر الترتيب الأول؟!”.

وأوضح الشوربجي الصغير: “بالطبع كان يمزح، لقد كان سعيد للغاية من أجلي، كنت أبكي وشعرت بغاية الأسف، ولم أكن أعرف ماذا يمكن أن أقول في تلك اللحظة، وما جال في خاطري فقط في تلك اللحظة أن ألقيت المضرب بعيدا، ثم ذهبت إليه ولم أستطع حتى النظر إليه في عينيه، لم استطع مواجهته بعد الفوز عليه، لم أنظر قط إلي وجهه، لأنني لطالما كنت فخور عندما أشاهد فيديوهات له وهو يلعب وأنا في حجرتي”.

ولم يتوقف الأمر عند حد فقدان الترتيب الأول فقط بالنسبة لمحمد الشوربجي إذ أن الفائز ببطولتي بريطانيا المفتوحة، قد ظل على قمة التصنيف 28 شهرا، ودخل الشوربجي الصغير بطولة شيكاغو حاملا رقما سلبيا بالخسارة أمامه 7-0 لكنه قلب الطاولة في تلك اللحظة.

ومنذ ان شارك مروان بالسلسلة الدولية للاسكواش واستطاع أن يصل إلى الترتيب الخامس في التصنيف، قد استطاع أن يكرر الفوز على شقيقه محمد مرة أخرى في بطولة الجونة الأسبوع الماضي، ففي الوقت الذي يخطو فيه الشوربجي الصغير منحنى تصاعدي، يسير الشقيق الكبير عكس الاتجاه.

ويعيش الشقيقان سويا، في بريستول البريطانيةن ويتشاركان نفس الفريق، ويتمتعان بعلاقة وطيدة بشكل غير عادي، الأمر الذي يخلف مشاعر غير عادية أيضا في المواجهات بينهما.

وتحدث مروان عن ذكريات الفوز في شيكاغو حيث قال: “عندما عدنا إلى الغرفة سويا، بعد المباراة، محمد عانقني وقال لي، أنا حقا سعيد للغاية من أجلك، وأنها أصعب فترة في حياته، هل تتخيل كم هي مميزة تلك اللحظة ؟، ليست سهلة على الإطلاق بالنسبة له”.

وأضاف: “محمد يمر بموسم عصيب، فهو مازال في المركز الثالث، لكن الأمر لا يتعلق بما ينتظره الناس منه أو يتوقعونه، بل بالأحرى ما يتوقعه هو لنفسه، ستظل تجده سعيد للغاية من أجل، وتبقى علاقتنا أسمى من الرياضة مهما حدث، لذا هو سعيد من أجلي بأكثر قدر مما هو حزين لنفسه”.

DUBAI, UNITED ARAB EMIRATES - MARCH 28: World Squash Number Seven Marwan Elshorbagy poses in front of Dubai Aquarium ahead of the PSA Dubai World Series Finals 2017 on March 28, 2017 in Dubai, United Arab Emirates. Elshorbagy will be one of the top eight men and top eight women in the world who will contest the PSA Dubai World Series finals from 6-10 June in Dubai Opera. (Photo by Francois Nel/Getty Images) *** Local Caption *** Marwan Elshorbagy

وتابع أيضا: “الأمر صعب للغاية، لا أحد يستطيع أن يتفهمه سواي أنا وهو، الأمر صعب على كلانا، لكن الأمر مهم لكي نظهر كيف تكون العلاقة بين الأشقاء”.

وكما هو الحال بالنسبة لثنائي التنس سيرينا وفينوس ويليامز والتنافس بينهما بشكل دائما، فهو أيضا كذلك بالنسبة للثنائي الشوربجي.

ووصف مروان الأمر بـ “الموقف الغريب”، الذي لا يدركه، سوى المقربون مثل والدتهما التي تمثل عنصر مهم للغاية في حياتهما ومسيرتهما أيضا، فلطالما كانت تحفزهما بالتعليمات من خارج الملعب، لكن الأمر لا يحدث عندما يتقابلان وجها لوجه.

وقال مروان: “لقد كان بيننا اتفاق منذ أن كنا أطفال، هو أنه عندما نتقابل وجها لوجه، أن يكون الأمر بيننا فقط، لا مدربون، لا موجهون، فقط نحن”.

وتابع: “امنا لا تحضر المباريات، عندما نتقابل وجها لوجه، ولا تكلمنا حتى في ذلك اليوم، أعتقد أن الأمر أصعب عليها مما هو علينا”.

وأضاف: “إنها لا تعرف ماذا تقول بعد المباريات، لا يمكنها أن تهنئ الفائز، أو تواسي الخاسر، ولا تصنح أي منا أو تقول له فعلت هذا بطريقة صحيحة أو ذلك بطريقة خاطئة، لأن هذا قد يؤثر علينا في المباريات القادمة عندما نتقابل، لذا فالأمر أصعب عليها وموقف غريب بالنسبة لنا جميعا”.

ويرى مروان الشوربجي أنه كان عليه عبء كبير في أن يستنسخ نجاح شقيقه الأكبر وأوضح قائلا: “أريد أن أحقق المزيد، وأصل إلى ما هو أبعد، أريد أن أثبت خطأ ظن البعض بي، فهو حافز بالنسبة لي، أن أحقق الكثير في وقت قصير، وأريد أن أثبت أنني يتم تقييمي بشكل خاطئ”.

وأشار إلى أن المقارنة دائما مستمرة بينه وبين شقيقه الذي دخل الـ 10 الأوائل على مستوى العالم منذ أن كان 20 أو 19 عاما، ووصل ربع نهائي بطولة العالم في سن 17 عاما، وهو أمر ربما لم يحدث مع أحد بخلاف رامي عاشور أيضا.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة