كل ما تريد معرفته عن لعبة الريشة الطائرة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

البادمنتون أو تنس الريشة أو الريشة الطائرة لعبة قديمة، عرفها الإنجليز في عام  1870، وكان ضباط الجيش البريطاني يلعبونها في الهند، التي أصبحت بعد ذلك منبع انتشارها إلى العالم أجمع.

ويعتبر الصينيون والاندونيسيون هم من نظموا المسابقات والبطولات العالمية خصيصا لهذه اللعبة، والتي شارك فيها الرجال والنساء منذ عام 1980.

اعتمدت البادمنتون كرياضة أولمبية في أولمبياد برشلونة 1992 بخمس أنواع: فردي الرجال والسيدات، زوجي الرجال والسيدات، والزوجي المختلط (وفيها يتكون كل فريق من لاعب ولاعبة).

تتطلب المستويات العالية من اللعب عدة مواصفات جسدية عالية: اللياقة العالية، الرشاقة، القوة، السرعة، وكذلك الدقة. كذلك تتطلب اللعبة تطوير المهارات الفنية فيها للتحكم بحركة الجسم والتمرس على حركة المضرب.

أبعاد الملعب

الملعب على شكل مستطيل ومقسم إلى نصفين بواسطة شبكة في المنتصف. معظم الملاعب عادة تتضمن التخطيط الخاص بملعب الفردي والزوجي معاً رغم أن القوانين تنص على أن الملاعب يجب أن تتضمن مخططاً لملعب الفردي فقط إلا إذا كان الملعب مخصصاً للزوجي.

ملعب الزوجي أعرض من ملعب الفردي، ويشتركان في نفس الطول. الاستثناء الوحيد والذي يسبب الكثير من الالتباس لدى اللاعبين الجدد هو أن الحد الأقصى للإرسال في ملعب الزوجي أقصر منه قليلاً في ملعب الفردي.

كل شوط ينتهي بتسجيل 21 نقطة، وكل نقطة تُسجّل بنهاية أي تبادل للريشة (بعكس النظام القديم والذي نص على أن اللاعب لا يكسب النقطة إلا إذا كان صاحب الإرسال). عادةً تتألف كل مباراة من 3 أشواط.

عند بداية التبادل يقف المرسل والمستقبل باتجاه قطري (إذا وقف المرسل على الجهة اليمنى فإن المستقبل يقف على الجهة اليسرى بالنسبة للمرسل). عندما يفقد أحد الطرفين الإرسال فإنه يتحول للطرف الآخر وتحتسب النقطة (بعكس النظام القديم والذي احتوى ما يسمى بتبديل الإرسال).

في الفردي يقف المرسل على الجهة اليمنى إذا كانت نتيجته رقماً زوجياً، وعلى الجهة اليسرى إذا كانت رقماً فردياً.

في الزوجي، إذا ربح الفريق المرسل التبادل، يستمر نفس اللاعب بالإرسال ولكن يجب أن يغير جهة الإرسال وبذلك يرسل ضد لاعب مختلف في كل مرة.

أما إذا ربح الفريق المستقبل التبادل وأصبحت نتيجتهم الجديدة رقماً زوجياً فإن اللاعب الموجود على الجهة اليمنى هو من يرسل، أما إذا أصبحت رقماً فردياً فإن اللاعب الموجود على الجهة اليسرى هو من يرسل.

الاتجاه الذي سيرسل منه اللاعب يحدد عند بداية التبادل وليس عند نهايته. فائدة هذا النظام هو أنه في كل مرة يفقد أحد الفرق الإرسال ثم يستعيده فإن اللاعب الذي لم يرسل في المرة الماضية هو من سيرسل هذه المرة.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

الاتحاد الدولي للريشة الطائرة يفتتح مكتبا إقليميا في دبي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلن مجلس دبي الرياضي اليوم أن الاتحاد الدولي للريشة الطائرة (BWF) سيصبح ثاني مؤسسة رياضية دولية تفتتح مكتباً إقليمياً لها في المقر الجديد للمجلس في حي دبي للتصميم (دي3)، في خطوة تعكس اهتمام الاتحادات الدولية الأولمبية الصيفية بافتتاح مكاتب إقليمية دائمة لها في دبي.

جرى الاتفاق على افتتاح المكتب تحت اسم «المكتب الإقليمي للاتحاد الدولي وآسيا للريشة الطائرة» وجاء ذلك عقب انضمام اتحاد الإمارات لكرة الطاولة والريشة الطائرة إلى عضوية الاتحاد الدولي للريشة الطائرة رسمياً ليكون العضو رقم 187 في هذه المنظمة الرياضية الدولية.

وقال سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي عقب استضافة دبي الناجحة للسنة الثالثة لنهائيات سلسلة السوبر العالمية التي أسدلت الستار على موسم 2016: ” نظراً لما تتمتع به دبي من موقع جغرافي مميز وبنية تحتية متطورة وتقاليد عريقة بكرم الضيافة فإن كل ذلك يجعلها نقطة  تواصل عالمية ومقراً مثالياً لاحتضان عالم الرياضة، ويسعدنا أن يتخذ كل من الاتحاد الدولي للريشة الطائرة وريشة آسيا من دبي مقراً دائماً وبوابة إلى القارة الآسيوية، ونتطلع للعمل جنباً إلى جنب مع كل منهما لنشر فوائد الريشة الطائرة إلى آسيا والعالم.”

من جانبه قال داوود الهاجري رئيس اتحاد الإمارات لكرة الطاولة والريشة الطائرة: “إن قرار الاتحاد الدولي للريشة الطائرة باعتماد عضوية اتحاد الإمارات لكرة الطاولة والريشة الطائرة رسمياً في الاتحاد الدولي للعبة يعد أمراً بالغ الأهمية، وتؤشر هذه الخطوة على الأهمية المتزايدة لنهائيات دبي لسلسلة السوبر العالمية ولريشة دبي الطائرة بشكل عام، ونحن سعداء بافتتاح الاتحاد الدولي للريشة الطائرة مكتبا إقليميا له في مقر مجلس دبي الرياضي لما له من دور إيجابي في تطوير الريشة الطائرة في الإمارات.”

وبذلك ينضم الاتحاد الدولي للريشة الطائرة إلى قائمة تضم عدداً من الكيانات الرياضية العالمية الرائدة التي استفادت من حضورها في دبي مثل المجلس الدولي للكريكت والجولة الأوربية للغولف والدوري الإسباني لكرة القدم “لا ليغا”، والاتحاد الدولي للهوكي الذي يحتفظ حالياً بممثلين له في مقر مجلس دبي الرياضي.

وقال بول هوير، رئيس الاتحاد الدولي للريشة الطائرة: “يعيش أكثر من ملياري شخص في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومنطقة جنوب آسيا على جانبي دبي، الأمر الذي يضع الإمارة في قلب كبريات أسواق الريشة الطائرة، وسيسهم افتتاح المكتب الإقليمي في بلوغ مستويات أعلى من التواصل والمشاركة بين «ريشة آسيا» وشركائها في القارة الآسيوية، وسيدعم أهداف الاتحاد الدولي الرامية إلى تطوير ونشر اللعبة على نحو أوسع في المنطقة، ونشكر مجلس دبي الرياضي على منحنا هذه الفرصة، ونتطلع للبناء على العلاقات الحالية الرائعة التي نسجتها الريشة الطائرة مع دبي.”

يذكر أن دبي أبرمت اتفاق شراكة لمدة أربع سنوات مع الاتحاد الدولي للريشة الطائرة في عام 2014 بتسهيل من فالكون وشركاؤها، تقوم بموجبه المدينة باستضافة نهائيات دبي لسلسلة السوبر العالمية للريشة الطائرة ورعاية سلم ترتيب السلسلة تحت اسم «سلم ترتيب الوجهة إلى دبي»، وذلك حتى عام 2017. وشهد الاتفاق الذي يشرف عليه مدير التطوير في الاتحاد الدولي للريشة الطائرة المقيم في دبي إطلاق برنامج «وقت الريشة دبي» الذي تطور على نحو كبير منذ عام 2014. وتختتم نهائيات دبي لسلسلة السوبر العالمية للريشة الطائرة 2016 الأحد 18 ديسمبر.

وجاء عرض مجلس دبي الرياضي على الاتحادات الدولية الأولمبية الصيفية بافتتاح مكاتب مجانية لها في دبي تتسع لمندوبين ولمدة عامين خلال مؤتمر سبورت أكورد في ابريل 2016.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

أكسلسن وشاي يتوجان بلقب نهائيات دبي لسلسلة السوبر العالمية للريشة الطائرة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

اختتمت مساء أمس في مجمع حمدان الرياضي بدبي نهائيات دبي لسلسلة السوبر العالمية للريشة الطائرة التي أسدلت الستار على موسم 2016، حيث تُوج الدنماركي فيكتور أكسلسن بأول لقب له في نهائي السلسلة العالمية عقب تغلبه على الصيني شيان هواوي بشوطين مقابل واحد (21-14 6-21 21-17)، فيما أحرزت شاي تزو ينغ من تايبيه الصينية لقب السلسلة لفئة السيدات إثر إنزالها الهزيمة بالكورية سونغ جي هيون بشوطين نظيفين (21-14 21-13).

حضر الختام وشارك في تتويج الفائزين سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي والمهندس داوود الهاجري رئيس اتحاد الإمارات لكرة الطاولة والريشة الطائرة.

وجاء فوز أكسلسن في فردي الرجال بعد أن استعصى عليه لقب الحدث لسنوات عديدة، حيث قال: ” إن الفوز بهذا اللقب يعني لي الكثير بعد الوصول إلى النهائي عدة مرات، كانت معركة أعصاب وخاصة في الشوط الثالث، وأنا سعيد بخروجي منتصراً في نهاية الأمر، كانت مواجهة رائعة غير أنها لم تكن كافية من جانبي، فقد كنت متوترا في الشوط الثالث، ولكن قلت في نفسي يجب أن أتوقف عن هذا وألعب بكل ما لدي وهذا كان كافياً لتحقيق النجاح.”

وفي نهائي فردي السيدات قدمت سونغ أداء متواضعاً بالمقارنة مع عروضها القوية في نصف النهائي أمام الهندية بوزرلا سيندو، ولم تتمكن من مجاراة شاي تزو التي فازت بلقب السلسلة للمرة الثانية بعد موسم 2014، وقالت شاي عقب فوزها السهل: “أعتقد أن حركة سونغ لم تكن على ما يرام اليوم، ولم أجد أي صعوبة في التعامل معها، وأنا مندهشة من سهولة اللقاء وسعيدة بإحرازي ثاني لقب لي هنا في دبي، وأشكر جميع المشجعين الذين ساندوني، وأحببت الأجواء هنا كثيراً.”

الصينية كينغشين تتألق في زوجي السيدات والزوجي المختلط

وتألقت اللاعبة الصينية الشابة تشن كينغشن في نهائي زوجي السيدات والزوجي المختلط  حيث نجحت إلى جانب زميلتها جيا يفان في انتزاع ذهبية زوجي السيدات بعد تغلبهما على متصدرتي تصنيف الزوجي والحائزتين على ذهبية الأولمبياد ميزاكي ماتسوتومي/أياكا تاكاهاشي من اليابان 21-15 13-21 21-17.

كما تمكنت تشين مع مواطنتها زينغ سيوي من انتزاع ذهبية الزوجي المختلط بعد إنزالهما هزيمة سريعة لم تستغرق أكثر من 30 دقيقة بالثنائي كريس أدكوك/غابرييل أدكوك من إنجلترا(21-12 21-12)، وبدى الزوجي الإنجليزي مستسلماً أمام قوة وسرعة هجمات الثنائي الصيني  .

وقالت تشين: “أنا في غاية السعادة لإحرازي لقبين، كنت متعبة كثيراً في المباراة الثانية ولكن يجب أن أشكر مدربتي على ما قدمته لي من نصح، وآمل أن أحقق مزيداً من النجاح في الأشهر القادمة.”

ماليزيا تحرز ذهبية زوجي الرجال

واختتمت المنافسة بنهائي زوجي الرجال الذي جمع الثنائي الماليزي الفائز بذهبية أولمبياد ريو جوا في شيم/تان وي كيونغ والزوجي الياباني الذي ضم تاكيشي كامورا/كيغو سونودا، ونجح الثنائي الماليزي في تقديم عرض هادئ وجميل مصحوباً بهجمات قوية أخفق الزوجي الياباني في التصدي لها، ولم يحتاج جوا وزميله تان إلى أكثر من 40 دقيقة لهزيمة الزوجي الياباني 21-14 21-19، ليتوجا بالذهب ويحرزان ثاني لقب لهما في سلسلة السوبر العالمية.

وقال جوا عقب الفوز: “أكاد لا أصدق ما حصل… أخيراً حققنا أهدافنا هذا العام، كانت سنة رائعة لنا واللقب يعني لنا الكثير، ولأننا في المركز الأول عالمياً كان علينا أن نقوم بكل شيء لإثبات ذلك، كان التوقيت والشعور على أحسن حال في الملعب، والآن نستطيع أخذ قسط من الراحة وتحليل ما قدمناه هذا العام.”

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة