بالأرقام.. الاحتجاج على الحكام مشكلة في برشلونة هذا الموسم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشفت صحيفة “آس” الإسبانية، أن احتجاج لاعبي برشلونة على القرارات التحكيمية هذا الموسم، أصبح يشكل مشكلة في الفريق، حيث كلفهم ما يقارب نصف البطاقات التي تحصلوا عليها حتى الآن.

على الرغم من أنه جنى في المباريات الأربع الأولى في الليجا 12 نقطة (كاملة) ، إلا أنه في الأربع التالية لم يتمكن من الفوز. ثلاثة تعادلات (جيرونا، واتلتيك بيلباو، فالنسيا) وهزيمة ( ضد ليجانيس).

في ثماني مباريات في الدوري، تلقى الفريق 13 بطاقة صفراء، وحمراء واحدة، حصل عليها كليمنت لينجليت ضد جيرونا، لكن المثير للقلق أن 6 من هذه البطاقات 13 تلقاها لاعبو برشلونة بسبب الاحتجاج على قرارت الحكام.

كانت ثلاثة منها من نصيب قادة فريق: ليونيل ميسي، وسيرجيو بوسكيتس ضد أتلتيك بيلباو (1ـ1 في كامب نو)، وجيرارد بيكيه ضد جيرونا، وصامويل أومتيتي في أنويتا (1ـ2)، وايفان راكيتيتش (ضد بيلباو)، ولويس سواريز، يوم الأحد الماضي في فالنسيا.

ومع ذلك، يعتقد إرنستو فالفيردي أن فريقه لا يزال يتعامل بكل التقدير والاحترام مع الحكام. ولكن يبدو أن الأرقام تقول شيئًا آخر ، رغم أن برشلونة أكثر اهتمامًا بالفوز بالمباريات.

الأكثر مشاهدة

لماذا يعيش مورينيو في فندق منذ توقيعه لمانشستر يونايتد؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
صحيفة ديلي ميل البريطانية

إذا تم إقالة جوزيه مورينيو في نهاية المطاف من قبل مانشستر يونايتد على الأقل فلن يكون لديه ضغوط إضافية لبيع منزله. ويعيش مورينيو منذ تعيينه مدربا لمانشستر يونايتد قبل 825 يومًا في فندق لوري في 6 يوليو 2016 ، لكنه لم يضع جذورًا دائمة في المدينة.

لا تزال عائلته تعيش في العاصمة حيث تخرجت ابنته ماتيلد من جامعة الفنون في لندن في الصيف الماضي ، ولعب ابنه جونر مع فولهام حتى أبريل 2017.

المدرب البرتغالي لديه عقد في أولد ترافورد حتى عام 2020 لكنه قرر البقاء في فندق بدلاً من شراء منزل جديد في مانشستر يونايتد.

يتم تصوير مورينيو في كثير من الأحيان على درج فندق لوري حيث يرحب به البواب في كل مرة يصل فيها إلى أماكن الإقامة ذات الخمس نجوم.

مدرب مانشستر يونايتد ، الذي يقال أنه اقترب من خسارة وظيفته في عطلة نهاية الأسبوع الماضي قبل أن يفوز فريقه بشكل درامي على نيوكاسل (3ـ2) ، بعدما كانوا متأخرين بهدفين لصفر.

ويعيش مورينيو في أحد أجنحة ريفرسايد الفاخرة في الفندق. يبلغ سعر جناح ريفرسايد 600 جنيه استرليني في الليلة الواحدة على موقعهم الإلكتروني ، مما يعني أن مورينيو قد صرف حوالي 500،000 جنيه استرليني منذ انتقاله إلى مانشستر إذا كان يدفع متوسط ​​السعر عبر الإنترنت.

الأجنحة كبيرة بما يكفي لمجموعة مختارة من الأرائك الناعمة مع مناظر مريحة للنهر وصالة منفصلة ومنطقة لتناول الطعام مع مطبخ صغير.

يوجد جناح ريفرسايد واحد في كل طابق من الفندق ، والذي يوصف بأنه “شقة خاصة أنيقة”. مع إطلالة تطل على نهر إيرويل ، الذي يمر عبر مانشستر.

الأكثر مشاهدة

لماذا غضب حبيب بعد سحقه لماكجريجور

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تابعت جماهير الفنون القتالية المختلطة ما حدث بين المقاتل الروسي حبيب نورماغوميدوف والمقاتل الأيرلندي كونور ماكجريجور في نزالهما الذي أقيم فجر اليوم الأحد في عرض UFC229.

حيث فوجئت الجماهير بقيام حبيب بعد انتهاء المواجهة لصالحه واستسلام خصمه بالقفز طائرا ناحية فريق ماكجريجور والقيام بمفرده بالهجوم عليهم.

ثم انطلق في نفس الوقت فريق حبيب ناحية الحلبة ليقوم هو الآخر بهجوم عنيف على ماكجريجور.

هذا الهجوم دفع رئيس UFC إلى عدم منح حبيب اللقب على الحلبة وأمام الجماهير ليس غضبا فقط مما فعله وإنما لاعتبارات أمنية حيث أن الجماهير الأيرلندية التي ساندت ماكجريجور بدأت في الفوران بعد ما فعله حبيب.

والحقيقة أن المواجهة باعتراف المقاتلين تخطت كونها منافسة رياضية حيث قبل أن تبدأ أصبحت المسألة شخصية بين النجمين.

والبعض قد يتساءل كيف تفاقم الوضع ليصل إلى هذا الحد العدائي بين النجمين في رياضة من المفترض ان تكون فيها تنافس شريف.

والقصة تبدأ عندما حدث شجار بين حبيب نورماغوميدوف وصديق كونور ماكجريجور وأحد أفراد طاقمه التدريبي المقاتل أرتيم لوبوف.

هذا الشجار دفع ماكجريجور إلى محاولة الانتقام لصديقه حيث أقبل في شهر أبريل الماضي على اقتحام حافلة كانت تقل مقاتلون قبل المشاركة في العرض المرتقب UFC223، وهو العرض الذي لم يكن مشاركا فيه ماكجريجور من الأساس.

واعترف ماكجريجور صراحة بأنه لم يقصد إيذاء أي من زملائه المقاتلين بهذا الهجوم ولكن المقصود من الإيذاء كان هو نورماغوميدوف.

حيث جاء ماكجريجور ومعه 40 شخص من أجل الهجوم على الحافلة، وهو ما دفع المقاتل الأيرلندي إلى الوقوف امام القضاء الأمريكي.

يأتي هذا في الوقت الذي كان فيه يفوز نورماغوميدوف بكل مواجهاته ولكن لا يتم منحه أي فرصة له للمنافسة على اللقب الذي يحمله ماكجريجور نفسه.

لتأتي حادثة الحافلة ويغيب ماكجريجور عن الحلبات ويماطل في العودة لتقرر إدارة UFC سحب اللقب من ماكجريجور ويخوض حبيب مواجهة أمام آل ياكونتا ويفوز باللقب لأول مرة.

لتجد إدارة UFC أنه لا مفر من إقامة مواجهة بين نورماغوميدوف البطل الحالي وماكجريجور البطل السابق.

ومنذ الإعلان عن ذلك النزال ويتعرض نورماغوميدوف لحملات إساءة بالغة طالت أهله وعقيدته وبلاده ووالده سواء من ماكجريجور او فريقه التدريبي أو الجماهير الأيرلندية.

وربما كل ذلك يفسر الهجوم الذي شنه حبيب على فريق ماكجريجور بعد انتهاء النزال.

الأكثر مشاهدة