تحليل 360.. يوفنتوس فوق الجميع ولماذا بوفون يجب أن يؤجل اعتزاله

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

واصل يوفنتوس إحكام قبضته على البطولات المحلية في إيطاليا بعدما حافظ على لقبه في كأس إيطاليا للموسم الرابع على التوالي بعدما حقق فوزا مذلا على حساب غريمه التقليدي ميلان في برباعية نظيفة في المباراة النهائية التي جمعتهما مساء الأربعاء على ملعب الأوليمبيكو.

وأكد يوفنتوس أنه محليا يتفوق بمراحل على جميع الأندية الإيطالية، سواء من ناحية جودة اللاعبين، وخبرتهم، أو من ناحية الإدارة الفنية. الفجوة بين المطاردين تتسع موسما بعد آخر، رغم المحاولات الجدية للحاق به، يبقى إداريا، فنيا، تكتيكا، إقتصاديا، في مقدمة الركب حتى إشعار آخر..

ميلان تطور كثيرا تحت قيادة جاتوزو الذي تأثيره النفسي على اللاعبين يبدو أكثر من تأثيره التكتيكي، وهو ما قد يجعل مهمته أصعب في البقاء لمدة طويلة على رأس الإدارة الفنية للفريق، لأن هذا التأثير سريع الزوال، إن لم يرافقه تأثير تكتيكي على اللاعبين ينعكس إقتناعهم به على أرضية الملعب.

جاتوزو ينتظره عمل كبير في ميلان، ويمكن الحكم على عمله في نهاية الموسم القادم، بعد أن يأخد بزمام الأمور من البداية. من بين أبرز نقاط السلبية في ميلان هو رد فعل الفريق الضعيف لدرجة الانهيار عقب التأخر في النتيجة، وهو أمر عائد لقلة خبرة هذا الفريق الشاب، وحاجته إلى تكوين شخصية بطل، لن تتم سوى بالتعاقد مع قائد حقيقي للفريق بتجربة كبيرة يكون مرجع لهم داخل المستطيل الأخضر في الأوقات الصعبة.

في نقطة آخرى جيجي دوناروما الحارس الشاب الذي يتوقع له مستقبل مبهر، أظهر أنه لا يزال في حاجة للمزيد من الوقت قبل أن يحمل مشعل خلافة بوفون في عرين المنتخب الإيطالي، مباراة اليوم أظهرت أن اعتزال الحارس الإيطالي المخضرم سيدخل المنتخب الوطني في أزمة حراسة مرمى لو اعتزل في هذا التوقيت.

مسيرة إنييستا الأسطورية تُلخص بالأرقام العظيمة .. فيديو

الأكثر مشاهدة

5 أشياء لم نتوقع حدوثها في عرض باكلاش 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لم يكن عرض باكلاش 2018 الذي أقيم هذا الأسبوع على نفس توقعات وطموحات الكثيرين من مشجعي المصارعة، فالمواجهات كانت قصيرة المدة إلى جد ما، كما أن مواجهات الألقاب لم تقدم أي شيء حقيقي لأي سيناريو عداوة.

ومن السيء بالفعل أن نرى عرض يضم هذا العدد من نجوم ومواهب المصارعة ويحصل على تقييم سيء، ولكن أيضا لا يجب أن نضع كل اللوم على المصارعين الذين يلتزموا بسيناريوهات معينة من جانب فريق الإبداع داخل wwe.

وبالرغم من الملل الذي شعر به أغلب مشجعي المصارعة من هذا العرض، إلا أننا سنتحدث في هذا الموضوع عن مفاجأت حدثت في باكلاش ولم نتوقع حدوثها في الحقيقة:

أداء رائع للنجم ذا ميز

f8cd0-1525674509-800

قدّم النجم ذا ميز أفضل مواجهة في هذا العرض مع سيث رولينز في نزال لقب القارات، ومن المدهش أن نقول أن ذا ميز كان أداؤه مميزا جدا في أخر 3 عروض كبيرة راسلمينيا وأعظم رويال رامبل ثم عرض باكلاش.

والحقيقة أن القاسم المشترك في كل تلك المواجهات كان النجم سيث رولينز، ولم يكن أحد حقيقة يتوقع أن يكون ذا ميز على هذه الحالة من الأداء القوي المميز المستمر في عروض wwe الشهرية.

بيج كاس ليس جاهزا لتصدر العروض

34082-1525674582-800

خاض بيج كاس مواجهة ضد دانيال براين، ولكن كاس لم يظهر بالمستوى المميز الذي كانت تأمله الجماهير، وحقيقة لا يمكن أن نلوم دانيال براين لأنه حاول أن يساعد كاس الذي كان يقدم أداءا مميزا في عرض NXT قبل الصعود إلى العروض الرئيسية.

وقد أتيحت لبيج كاس فرصة مواجهة واحد من أبرز المصارعين شعبية وأفضلهم في WWE في عرض باكلاش وهو دانيال براين ولكن النتيجة لم تكن جيدة.

وحقيقية فإن دانيال براين قد أضاع وقته في أول مواجهة فردية له منذ عودته لحلبات المصارعة، وإذا لم يستطع بيج كاس أن يقدم أداء جيدا في سيناريو عداوته ضد براين فإنه مستقبله سيبدو قاتما.

فوز “نظيف” لكارميلا على تشارلوت

NEW YORK, NY - AUGUST 20: WWE superstar Carmella speaks with the media during her visit to One World Observatory in advance of SummerSlam on August 20, 2016 in New York City. (Photo by Brent N. Clarke/Getty Images)

من الغريب أن نذكر أن كارميلا لم تحصل على مواجهة فردية في أي عرض شهري من عروض WWE منذ ديسمبر 2016، وخلال هذه الفترة استطاعت كارميلا أن تقدم الشخصية المكروهة بشكل مميز، ولم أكن مندهشا من احتفاظ كارميلا بلقب سيدات سماك داون في عرض باكلاش ، ولكن ربما كان من الممكن أن يتم ذلك بفوز غير شرعي أو هزيمة لعدم الأهلية، ولكن أن تفوز بشكل نظيف على أفضل مصارعة حاليا داخل قسم السيدات هو بالفعل أمر مفاجئ.

نهاية سخيفة أخرى لنزال بطولة WWE

3037e-1525674375-800

أشعر أن WWE يكره مشجعيه، حيث قدمت لهم خلال شهر واحد 3 نزالات على بطولة WWE بين شينسوكي ناكامورا وأي جي ستايلز اثنين منهم انتهت بشكل سخيف في أعظم رويال رامبل والآن في عرض باكلاش 2018

الغريب أن النزالات بين ناكامورا وستايلز تكون بدون قوانين، لتبدأ المواجهة بالضرب العنيف ولكنها لا تنتهي إلى لا شيء وبدون فائز، ربما استمرار هذا النهج سوف يضر بسيناريو العداوة بين ناكامورا وستايلز.

الجماهير غادرت الصالة في نزال الحدث الرئيسي

fffbb-1525674829-800

لا ترغب جماهير المصارعة في مشاهدة رومان رينز في الحدث الرئيسي لأي عرض كبير، ولكن WWE تصر على الدفع به في عناد لرغبات الكثيرين.

في نزال الحدث الرئيسي في باكلاش بين رومان رينز وساموا جو هتفت الجماهير بهذا الهتاف ” هذا ممل”، لقد سئموا من الدفع برومان رينز دائما في الحدث الرئيسي للعروض.

النزال نفسه الذي استمر 19 دقيقة لم يقدم أي شيء جديد كان بطيئا وعشوائيا، وقبل أن تنتهي المواجهة، كان المشهد المفاجئ هو أن تغادر الجماهير الصالة قبل أن يتم إعلان الفائز، إنه مؤشر غير جيد على المستوى الجماهيري لعروض WWE، وخصوصا مع الاستمرار في دفع رومان رينز في الأحداث الرئيسية للعروض، وكان مفاجئا السقوط السريع لرومان رينز بهذا الشكل أمام الجماهير.

الأكثر مشاهدة

أكبر 5 نتائج في الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يستقبل برشلونة بطل الليجا على أرضية ملعب “كامب نو” غريمه ريال مدريد يوم الأحد القادم في الجولة 36 من الدوري الإسباني، في كلاسيكو الأرض، حيث سيحاول النادي الكتالوني مواصلة التحدي نحو تحقيق ليجا تاريخية بدون هزيمة.

ويتصدر برشلونة ترتيب الدوري الإسباني برصيد 86 نقطة بفارق 15 نقطة عن ريال مدريد الثالث، و 11 نقطة عن أتلتيكو مدريد الثاني. ولم يتلقى برشلونة أي هزيمة في الجولات 34 الماضية، فاز في 28، وتعادل في 8.

رصيد خالي من الهزائم يهدده ريال مدريد كلاسيكو الأرض، حيث سيحاول أصدقاء رونالدو تكبيد أصدقاء غريمه ميسي أول هزيمة لهم في المسابقة هذا الموسم. وعرفت مواجهات الفريقين في 236 كلاسيكو سابق، إثارة، والتشويق، ونتائج تاريخية، خلدتها ذاكرة كرة القدم.

وخلال 236 مواجهة جمعت الفريقين في مختلف البطولات، حقق برشلونة 92 انتصارا، مقابل 95 فوزا لريال مدريد، فيما حكم التعادل في 49 مباراة، مواجهات عرفت نتائج فوز كبيرة للفريقين، يبقى أكبرها في صالح ريال مدريد بالفوز (11ـ1) في كأس ملك إسبانيا سنة 1943، وهي نتيجة لا تزال تثير الكثير من الجدل بين مشجعي الفريقين، إذ يرفض عشاق برشلونة الاعتراف بها بالقول أنها جاءت نتيجة ضغوطات تعرض لها الفريق من الجنرال فرانكو، ليستسلم في الشوط الثاني بعدما كان الشوط الأول قد انتهى بالتعادل السلبي من دون أهداف، كما كان الفريق قد انتصر ذهابا بثلاثة أهداف نظيفة، هذه هي الرواية البرشلونية.

من جهة آخرى حسب ما تدعيه المنابر الإعلامية لمدريد جماهير برشلونة تشعر بالخجل من الهزيمة الكبيرة أمام ريال مدريد وهو ما دفعهم للبحث عن مبررات واللجوء الى فكرة فرانكو وتهديد اللاعبين للتفوق على هيمنة برشلونة وأتليتك بيلباو على بطولة كأس الجنرال في حقبة الأربعينات.

وتقول “ماركا” اذا تمكن فرانكو من التدخل في نصف النهائي ضد برشلونة فلماذا لم يتدخل لمنح ريال مدريد اللقب على حساب أتليتك بلباو في النهائي بدلا من تعرض الفريق للخسارة وضياع البطولة؟.

وكانت ثاني أكبر نتيجة عرفها الكلاسيكو هي (8ـ2) لصالح ريال مدريد في الدوري الإسباني في عام 1935، وتبقى أكبر نتيجة فاز بها برشلونة على ريال مدريد هي (7ـ2) في عام 1950. تليها (6ـ1) في عام 1957 في كأس ملك إسبانيا، كما فاز بنتيجة (5ـ0) 4 مرات كلها في الليجا، في أعوام 35، 45، 94، 2010. نفس النتيجة فاز بها ريال مدريد أعوام، 53، 95.

الأكثر مشاهدة