10 تنقلات متوقعة للنجوم بين سماك داون والرو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلنت WWE في الأسبوع الماضي ، ان هناك حركة تنقلات ستتم بين المصارعين من وإلى عرضي الرو وسماك داون، وسوف يتم الإعلان عن هذه التنقلات خلال عرضي الرو وسماك داون المقبلين.

ولكن ما هي أبرز التوقعات الخاصة بانتقالات المصارعين والمصارعات بين العرضين:

1- آسكا إلى سماك داون

من المتوقع أن تنتقل إلى سماك داون من أجل استكمال عداوتها مع تشارلوت بطلة سيدات العرض الأزرق وخاصة بعد أن قامت تشارلوت بالفوز على المصارعة اليابانية وكسر سلسلة انتصاراتها الكبيرة في راسلمينيا 34.

2- بوبي رود إلى الرو

WWE (1)

على الرغم من فوزه بلقب الولايات المتحدة، إلا أن مسار بوبي رود الرئيسي في سماك داون لم يكن على النحو الذي يأمله المشجعين، مقارنة بما كان عليه في NXT، ولذلك فإن رود يحتاج إلى بدء عداوات جديدة، وربما يكون بداية تصحيح المسار هو انتقاله إلى الرو.

3- فريق ذا ريفايفل إلى سماك داون

WWE (2)

كان واحدا من افضل فرق الزوجي في NXT، ولكن مسارهم في عرض الرو لم يكن على النحو المطلوب، وهم في حاجة ماسة إلى إحداث التغيير الذي قد يتم بانتقالهم إلى سماك داون.

4- بيكي لينش إلى الرو

حان الوقت لعودة بيكي لينش إلى عرض الرو لبدء عداوات جديدة هناك

5- جالوز وأندرسون إلى سماك داون.

فريق آخر من الرو يمكنه الانتقال إلى العرض الأزرق إنهم فريق جالوز وأندرسون، فمنذ انتقالهم إلى WWE، لم يصنعوا بصمة قوية على الرغم من فوزهم بلقب زوجي الرو.

6- دولف زيجلر إلى الرو

WWE (3)

يظل دولف زيجلر واحد من أفضل المصارعين في WWE، ولكنه يحتاج إلى عداوات جديدة وسيجدها في العرض الأحمر.

7- سيث رولينز إلى سماك داون

WWE (4)

قد تكون واحدة من المفاجآت التي يمكن أن تحدث في حركة التنقلات بين المصارعين، سيث رولينز يحمل لقب القارات وسيواجه ذا ميز في عرض باكلاش، وقد تكون فرصة لرولينز لنقل لقب القارات إلى سماك داون.

8- جيندر ماهال إلى الرو

WWE (5)

إذا انتقال سيث رولينز ومعه لقب القارات إلى عرض سماك داون، فإنه من المتوقع بشكل كبير أن ينتقل بطل الولايات المتحدة الأمريكية جيندر ماهال إلى عرض الرو.

9- ساشا بانكس إلى سماك داون

نجمة أخرى من الممكن أن تنتقل إلى سماك داون وهي ساشا بانكس التي عبرت بصراحة في العام الماضي عن رغبتها في الانضمام إلى العرض الأزرق، ولكن انتقلت بدلا منها تشارلوت إلى عرض سماك داون.

وقد يبدو هذا الخيار صعبا نظرا لأن هناك سيناريو عداوة في الرو مع بايلي، وربما ستحتاج إلى البقاء في العرض الأحمر إلا إذا انتقلت معها بايلي إلى عرض سماك داون.

10- دانيال براين إلى الرو

WWE (6)

شخصيا أفضل تواج دانيال براين في سماك داون، ولكن انتقاله إلى الرو يمكن أن يحدث واقعيا، فمن المعروف أن WWE تفضل أن يكون مصارعيها الكبار في العرض الأحمر.

الأكثر مشاهدة

وفاة جون سينا .. أشهر كذبة في تاريخ المصارعة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جون سينا

تكثر الشائعات في مجال الرياضة ، فهذه شائعة بزواج أحد المشاهير أو وفاته أو مرضه بمرض خطير وغيرها من الإشاعات التي يتعرض لها المشاهير والتي تعد إحدى ضرائب شهرتهم، وفي عالم المصارعة الحرة تعد أشهر الشائعات في التاريخ هي شائعة وفاة جون سينا.

فبين كل فترة واخرى تنتشر بشدة إشاعة وفاة جون سينا لتنتشر هذه الكذبة كالنار في الهشيم، في مواقع التواصل الاجتماعي، إلى درجة أن البعض يتفنن في ربط بعض الأحداث الحقيقية مع هذه الكذبة حتى يوهم القارئ بأنه بالفعل قد حدث وفاة لجون سينا.

والغريبة في شائعة وفاة جون سينا أن في كل مرة تكون الوفاة غير طبيعية، فإما عن طريق القتل أو عن طريق حادثة سيارة.

ففي عام 2011 انتشرت شائعة وفاة جون سينا عن طريق تعرض عصابة المافيا الأمريكية له، حيث أكدت تلك الشائعة أن جون سينا قد قتل من خلال تلقيه 7 رصاصات من عصابات المافيا في أحد الشوارع في واشنطن.

وقد تم وضع صورة لجون سينا وهو يقوم باجراء عملية من أجل إيهام القراء بأن شائعة وفاة جون سينا حقيقية ، ولكن جون سينا نفسه كذب الخبر عندما أكد أنه لم يتعرض لأي مطاردة من عصابات المافيا أو يتلقى أي رصاصات في جسده، كما أكد أن الصورة اليت تم وضعها على الخبر هي كانت عندما كان يجري جراحة بالعمود الفقري.

cena

وفي عام 2015، انتشرت شائعة وفاة جون سينا أيضا ولكن هذه المرة من خلال حادث سيارة بعد مطاردة من بعض العصابات، ولكن جون سينا خرج ونفى أيضا هذه الشائعة.

الغريبة أن شائعة وفاة جون سينا يتم انتشارها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ثم يتم نقلها عبر بعض المواقع الكبيرة دون تحري أو دقة من مثل هذه الأخبار.

البعض قد يتصدق هذه الشائعة إلى الآن، إلى درجة أنه عندما يتم كتابة خبر عن أن جون سينا قد فاز أو خسر في إحدى المواجهات فإن تعليقه على هذا الخبر يكون “كيف؟ .. لقد مات!”.

خبر وفاة جون سينا ليس حقيقي ولا يمكن أن نصدق مثل هذه الأخبار إلا بالتحري سواء من جانب المواقع الكبيرة أو من جانب الجماهير التي تنقل مثل هذه الأخبار عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

الأكثر مشاهدة

ريفالدو أسطورة توج بالكرة الذهبية .. لماذا لم ينل شهرة الظاهرة ورونالدينيو؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تدور عجلة الزمن وتصبح بعض الأسماء في كرة القدم طي النسيان بعد بروز أسماء جديد على الساحة الكروية، ولكن بعض الأسماء تظل محفورة في الذاكرة لا يمكن نسيانها أو تناسيها، ومن ضمن هذه الأسماء نجم المنتخب البرازيلي وفريق نادي برشلونة الإسباني السابق، ريفالدو.

اللاعب المتقاعد حاليًا بدأ مسيرته الكروية في موسم 1991-92 في نادي سانتا كروز البرازيلي الذي يقبع في مسقط رأسه، ومنذ ذلك الحين، سطر اللاعب الأعسر مسيرة كروية عظيمة عامرة بالإنجازات الفردية والجماعية.

ريفالدو تنقل بين العديد من الأندية سواء في أمريكا اللاتينية أو القارة العجوز، ولكن بالتأكيد، معظم أوقاته الكبيرة كانت مع البلوجرانا في الفترة ما بين عامي 1997 و2002.

ومن ضمن الأسئلة التي يبحث الكثيرون عن إجابتها هي: لماذا لم ينل صاحب الكرة الذهبية 1999 نفس شهرة الظاهرة رونالدو، المهاجم البرازيلي الأسطوري وكذلك رونالدينيو ساحر السليساو وواحد من أعظم من لمسوا الساحرة المستديرة على مر التاريخ؟

هناك بضعة أسباب تفسر هذا الأمر، أولًا، برشلونة بتلك الفترة كان قويًا على الصعيد المحلي، ولكنه لم يحظَ بنفس الشهرة أوروبيًا، والجماهير كانت تطالب اللاعب بلقب أوروبي.

ثانيًا، الظاهرة رونالدو كان يخطف الأضواء بفضل مهاراته العالية للغاية وقدراته الفائقة على المراوغة.

ثالثًا، بدأت بعدها حقبة رونالدينيو، إضافة إلى تألق روماريو بهذه الفترة.

وفضلًا عما سبق، فإن شخصية ريفالدو كان لها أثر واضح في هذه المسألة، حيث كان اللاعب انطوائيًا جدًا ويراه البعض نرجسيًا، كان يبدو في كثير من الأحيان غير مبالٍ ومتجهمًا وفي بعض الأحيان يتظاهر بأنه فتىً يعاني من مشاكل في الالتزام.

أحد الكتاب الإسبان كتب عن ريفالدو أنه يعاني من “نوع من التوحد”، في إشارة واضحة إلى مدى انطوائية اللاعب.

نجم الديبور الأسبق حقق العديد من الإنجازات الفردية والجماعية على مدار مسيرته الكروية، حيث حقق لقب دوري أبطال أوروبا من ميلان في موسم 2002-03، ونال لقب كأس السوبر الأوروبية في موسم 2003 مع الروسونيري و1997 مع البرسا، بالإضافة إلى تحقيق لقب الدوري الإسباني في موسمي 1997-98 و 1998-99، علاوة على تحقيق ألقاب عظيمة مع السليساو على رأسها كأس العالم 2002، كوبا أمريكا 1999 وكأس الكونفدرالية 1997.

الأكثر مشاهدة