3 أسباب تجعل باريس سان جيرمان متفوقاً على ريال مدريد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كريستيانو رونالدو × نيمار

تنطلق مساء يوم الأربعاء مباراة ينتظرها الملايين من عشاق الكرة العالمية عندما يحل باريس سان جيرمان الفرنسي ضيفاً على ريال مدريد الإسباني في ملعب سانتياجو برنابيو ، وذلك في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال اوروبا لكرة القدم.

وسيحاول ريال مدريد تضميد جراحه العميقة في بطولة الدوري الإسباني من خلال محاولة التأهل على حساب باريس سان جيرمان إلى الدور ربع النهائي ، في حين أن النادي الفرنسي يسعى لتحقيق أبرز أحلامه بالمنافسة على أغلى الألقاب الأوروبية.

وفيما يلي 3 أسباب تجعل باريس سان جيرمان متفوقاً على ريال مدريد:

* القوة الهجومية الضاربة.

يتميز باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا أوروبا بقوة هجومية لا مثيل لها خلال الموسم الجاري ، حيث سجل 25 هدفاً في ست مباريات فقط في مرحلة المجموعات بمعدل 4.1 هدفاً في المباراة الواحدة ، وهو رقم قياسي جديد في تاريخ هذه المسابقة.

وتؤكد هذه الأرقام مدى تفوق باريس سان جيرمان هجومياً على ريال مدريد الذي سجل 17 هدفاً ، نصفهم بواسطة كريستيانو رونالدو (9 أهداف) ، مقابل 16 هدفاً سجلها الثلاثي نيمار، كيليان مبابي وإدينسون كافاني ، وهو ما يعكس التنوع الهجومي في النادي الفرنسي.

وفيما يتعلق بالمقارنة على الصعيد المحلي ، فقد سجل باريس سان جيرمان 76 هدفاً في 25 جولة في بطولة الدوري الفرنسي ، بمتوسط 3.04 هدفاً في المباراة الواحدة ، مقابل 50 هدفاً لريال مدريد في 22 جولة في الدوري الإسباني ، بتموسط 2.2 في المباراة الواحدة.

وبالإضافة إلى ذلك فإن باريس سان جيرمان يمتلك دكة بدلاء قوية جداً على عكس ريال مدريد الذي عانى مراراً وتكراراً منذ بداية العام في الشق الهجومي ، الأمر الذي يضع مقاعد البدلاء في قائمة الأشياء التي قد تحدد هوية المتأهل من هذه المواجهة إلى ربع النهائي.

* القوة على الصعيد الدفاعي.

واحدة من أبرز نقاط قوة باريس سان جيرمان على حساب ريال مدريد هي القوة الدفاعية التي يتمتع بها ، حيث كان سيصبح أقوى فريق على الصعيد الدفاعي لولا الهزيمة التي تعرض لها أمام بايرن ميونخ في المباراة الأخيرة من مرحلة المجموعات والتي كانت تحصيل حاصل.

ويتباهي باريس سان جيرمان بأنه من أندية قليلة حافظت على نظافة شباكها في أربع مباريات متتالية في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم ، عكس ريال مدريد الذي تلقى سبعة أهداف في مرحلة المجموعات ، قبل أن تتدهور حالته في المباريات الأخيرة من الدوري الإسباني.

ولم يتلق باريس سان جيرمان أهدافاً خارج ميدانه سوى في مباراة واحدة والتي خسرها أمام بايرن ميونخ في الجولة الأخيرة من دور المجموعات ، بينما استقبل مرمى ريال مدريد أربع أهداف على ميدانه خلال ثلاث مباريات بمتوسط 1.3 هدفاً في المباراة الواحدة ، وهو معدل كبير نسبياً.

* الرغبة في الحصول على اللقب.

خبرة ريال مدريد الكبيرة في دوري أبطال أوروبا سوف تصطدم برغبة باريس سان جيرمان الكبيرة في الحصول على لقب كأس ذات الأذنين ، والتي تعد من أكبر الأهداف التي رسمت من جانب إدارة النادي الفرنسي التي صرفت ملايين الدولارات وتعاقدت مع ألمع اللاعبين من أجل هذا اللقب.

تعويض خيبة الإقصاء في الموسم الماضي ضد برشلونة والمضي قدماً في أجل الاقتراب من لقب دوري أبطال أوروبا ستكون واحدة من أبرز النقاط التي يرتكز عليها النادي الباريسي خلال مواجهة ريال مدريد ، على عكس ريال مدريد الذي يعاني من أزمة رياضية غير معلنة منذ هزيمة الكلاسيكو.

للتواصل مع الكاتب ..

الإيميل .. [email protected]

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

نهائي كأس أسبانيا .. تاريخ يثير الفوضى في موعد لا معنى له

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
أندريس إنيستا وفيليب كوتينيو

كشف الاتحاد الإسباني لكرة القدم مساء اليوم الاثنين عن احتضان ملعب واندا متروبوليتانو لنهائي كأس إسبانيا ، وهو مكان لا يثير الدهشة ، بل على العكس تماماً ، حيث كان الملعب الأكثر توقعاً لاحتضان هذه المناسبة بسبب رفض ريال مدريد المتكرر في تتويج برشلونة على منصته الرئيسية.

ومع ذلك فإن السيناريو الغير متوقع سواء بالنسبة للزمان أو حتى التاريخ هو في الموعد المخصص لهذه المناسبة ، والتي تتضارب مع الجولة الثالثة والثلاثين من بطولة الدوري الإسباني بالنسبة إلى برشلونة إشبيلية ، وإمكانية أن يتضارب نهائي كأس إسبانيا مع مواعيد واستحقاقات أخرى.

ويمكن الحديث أن هناك “أزمة” في الموعد الذي المخصص لإقامة نهائي كأس إسبانيا في 21 نيسان / أبريل القادم ، حيث ستقام الجولة 33 من الليجا بعد ثلاثة أيام من النهائي ، وقبل ثلاثة أيام فقط من الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا ، مما يضع برشلونة وجماهيره بين فكي كماشة.

وستؤثر هذه الرزنامة على مستوى برشلونة وإشبيلية خصوصاً من حيث مواجهة فالنسيا وفياريال في الجولة 33 من الدوري الإسباني ، دون الحصول على راحة في المسابقات الأوروبية التي تقام بها مباريات الذهاب والإياب بداية من الدور ربع النهائي في الأسبوع الأول والثاني على التوالي.

وفي نفس السياق، فإن تأجيل مباراة أتلتيكو مدريد أمام ريال بيتيس بسبب نهائي كأس إسبانيا سوف ينطوي عليها العديد من السلبيات مثل الحضور الجماهير المنخفض في حال إقامة المباراة في منتصف الأسبوع ، وهو ما سينطبق على السياح أكثر بكثير من الجماهير والسكان المحليين.

للتواصل مع الكاتب ..

الإيميل .. [email protected]

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

دوري محرز ورقم صلاح .. في أهم 5 إنجازات للعرب أوروبياً

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نفتخر يومياً كعرب بمن يمثلنا من محترفين في الملاعب الأوروبية، حيث أن كرة القدم هى الشئ الوحيد القادر على توحيد الصفوف وأصبحت ملتقى جميع الشعوب.

ونعيش الآن جيلاً ذهبياً حقيقياً من اللاعبين العرب المحترفين خارجياً في الملاعب الأوروبية، الذين أصبحت أسماؤهم ليست أقل قيمة من لاعبين يحملون جنسيات اعتدنا على أنهم الأفضل في مجال كرة القدم.

كما شهدت الملاعب الأوروبية من قبل على لاعبين عرب من مختلف الجنسيات شاركوا في إنجازات خُلدت في تاريخ كرة القدم.

فهناك أسماء عربية لمعت في سماء كرة القدم، وحطمت أرقام قياسية للاعبين على مستوى عالمي، وقادت أنديتها للفوز بكبرى البطولات الأوروبية.

هنا في هذا التقرير نتعرف على من هم أصحاب أهم 5 إنجازات للعرب في الملاعب الأوروبية..

الجزائري رابح ماجر – دوري أبطال أوروبا

رابح ماجر

رابح ماجر

عاشت الأمة العربية حدثاً فريداً من نوعه عام 1978، عندما قاد الأسطورة الجزائرية رابح ماجر بورتو البرتغالي للفوز بدوري أبطال أوروبا، في إنجاز لم يحققخ أى لاعب عربي حتى الآن.

وسجل رابح ماجر 3 أهداف في البطولة مع بورتو، كان أهمهم وأفضلهم الذي يبقى في ذاكرة تاريخ المسابقة، هدفه في المباراة النهائية بكعب القدم.
الجزائري رياض محرز – الدوري الإنجليزي

رياض محرز

رياض محرز

قاد الجزائري رياض محرز ليستر سيتي للفوز ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2014/15 لأول مرة في تاريخ النادي بعد صعوده بموسمين، في حدث سيتحدث عنه التاريخ.

وتوج محرز هذا الموسم بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، كأول لاعب عربي في التاريخ يحصد هذه الجائزة، بعد مساهمته في تسجيل 17 هدفاً وصناعة 11 في موسمه الأول في الدوري الإنجليزي.

المصري محمد صلاح – رقم قياسي ليفربول

محمد صلاح

محمد صلاح

تألق النجم المصري محمد صلاح في أول موسم له مع ليفربول الإنجليزي، ناجحاً في تحطيم رقم قياسي كان يخص الأسطورة الإنجليزي روبي فاولر، حيث نجح في تسجيل 15 هدفاً في أول 15 مباراة له مع الردز، أكثر من أى لاعب أخر في تاريخ ليفربول.

وسجل محمد صلاح هدفه رقم 21 مع ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز حتى الآن أمام توتنهام الأحد الماضي، ليصبح رابع لاعب في تاريخ النادي يسجل 20+ هدفاً في الموسم الواحد.

المغربي نور الدين النيبت – الدوري الإسباني

103

فاز المدافع المغربي نور الدين النيبت مع ديبورتيفو لاكرونيا بالدوري الإسباني عام 1999/2000.

ولم ينتهي الأمر بالنسبة للمغربي نور الدين نايبت عند الدوري، حيث نجح في الفوز بكأس الملك الإسباني، وكأس السوبر والوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ليثبت أنه أحد أفضل المدافعين العرب في التاريخ.

المغربي مروان الشماخ – رقم قياسي دوري أبطال أوروبا

مروان الشماخ

مروان الشماخ

نجح المهاجم المغربي مروان الشماخ في تسجيل هدف في 6 مباريات متتالية في دوري أبطال أوروبا لصالح بوردو الفرنسي، أمام كلاً من أولمبياكوس (هدفين)، ليون (هدفين)، آرسنال، براجا وشاختار.

** فيديو .. الفنان السوري عابد فهد في حوار مع سبورت 360

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية