منتخبات عربية خلدها كأس العالم – السعودية 1994

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

عام اسطوري مر على الكرة السعودية بعد ان صعد الأخضر لمونديال كأس العالم لأول مرة في تاريخه بعد ماراثون شاق كان محفوف بالمخاطر في التصفيات الآسيوية.

جيل ذهبي حمل على عاتقه الحلم العربي برؤية راية الأخضر يرفرف في المحافل المونديالية بخوض التصفيات وهدفهم هو تحقيق الحُلم الغائب.

وبالفعل تحقق الحلم وتأهلت السعودية لكأس العالم في النسخة التي أقيمت بالولايات المتحدة الأمريكية.

خاض الأخضر تحدي صعب في ماراثون التصفيات حيث استهل مشواره بتعادل مُخيب أمام المنتخب الياباني سلبياً قبل ان ينتصر على كوريا الشمالية بهدفين حملا توقيع فهد المهلل وخالد مسعد.

وتعادل الأخضر بعد ذلك  أمام كوريا الجنوبية احد المرشحين لحجز مقعده في المونديال أنذاك بفضل المنقذ أحمد جميل بعد ان كانوا متأخرين بهدف.

وخطف الأخضر تعادلاً ثميناً من المنتخب العراقي ليبقى على أماله في التأهل انذاك.

وجاءت اللحظة الحاسمة تلك اللحظة التي انتظرها الكثير من المتابعين وترقبها المباراة أمام ايران  وكان يحتاج للفوز دون غيره فسرعان استجاب القدر ليتقدموا بهدفين في الدقائق الأولى عبر سامي الجابر وسعيد المهلل قبل ان يقلص الخصم الفارق عن طريق زاديجان.

وجاء الرد سريعاً من الأخضر بهد الموسى لتصبح النتيجة 3 وعزز التفوق للصقور حمزة ادريس الذي سجل الهدف الرابع ليمنح الشعب السعودي والعربي فرحة الفوز بتأهل الأول لكأس العالم.

وتواجد الأخضر في المونديال ضمن المجموعة السادسة برفقة “هولندا والمغرب وبلجيكا”.

استهل الأخضر مشواره المونديالي بسقوطه أمام هولند بنتيجة 2-1 قبل ان يحقق فوزين متتاليين أمام المغرب وبلجيكا بنتائج 2-1 و1-0.

وجاءت تشكيلة الأخضر كالتالي:

حراسة المرمى: محمد الدعيع وحسين الصادق وابراهيم الحلوة.

وفي الدفاع : عبدالله صالح ومحمد الخليوي وأحمد جميل ومحمد عبدالجواد وعبدالله سليمان وصالح الداوود وعواد العنزي وياسر الطائفي وأحمد القرني.

وفي الوسط : خالد مسعد وفؤاد أنور وفهد الهريفي وطلال الجبرين وحمزه صالح وسعيد العويران.
وفي الهجوم : سامي الجابر وماجد عبدالله وفهد الغشيان وفهد المهلل وحمزه ادريس

الأكثر مشاهدة

أحصنة كأس العالم السوداء .. بولندا وإنجاز حصد برونزية مونديال 1982

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

منتخب بأسماء صعبة وغير معروفة، تاريخ صغير في عالم كرة القدم، كل هذا، ولكنه نجح في التأهل لكأس العالم 2018 الذي سيقام في روسيا هذا الشهر، هذا هو منتخب بولندا الذي قد يحدث المفاجأة في المونديال القادم كما فعلها من قبل في نسخة إسبانيا عام 1982.

بولندا شاركت في كأس العالم من قبل سبع مرات، منهم مرتين سيظلا خالدين في أذهان الشعب البولندي، حين نجح المنتخب في تحقيق برونزية المونديال.

ويعود منتخب بولندا لمنافسات كأس العالم 2018 في روسيا شهر يونيو المقبل من جديد بعد غياب عن آخر نسختان في البطولة “2010 في جنوب أفريقيا، والبرازيل 2014″، ولكن دعونا نتذكر تألق بولندا في مونديال إسبانيا 1982، حيث كان “الحصان الأسود في البطولة”.

صدارة وتفوق أمام إيطاليا

تواجد منتخب بولندا في المجموعة الأولى بكأس العالم 1982 الذي أقيم في إسبانيا، وكانت أولى لقاءات المنتخب أمام الخصم الصعب “الآتزوري” -الذي أحرز اللقب فيما بعد بتغلبه على ألمانيا بالنهائي- وبالرغم من قوة المنتخب الإيطالي، إلا أن بولندا نجحت في فرض التعادل أمامه.

وفي اللقاء الثاني تعادل منتخب بولندا أمام الكاميرون سلبيًا، وسحق منافسه البيروبي في المباراة الثالثة بخمسة أهداف لهدف، ليتأهل بذلك كأول هذه المجموعة.

تأهل مميز لنصف النهائي

في نسخة مونديال إسبانيا 1982 كانت القوانين مغايرة عما يحدث الآن، فبعد دور المجموعات يتأهل منتخبان عن كل مجموعة، وبعدها يتم إجراء دور مجموعات آخر مكون من أربع مجموعات يتأهل منها صاحب المركز الأول لنصف النهائي مباشرةً.

وتواجد منتخب بولندا رفقة بلجيكا والاتحاد السوفيتي في المجموعة الأولى، ونجحت بولندا في التأهل كأول المجموعة بعد الفوز على بلجيكا والتعادل أمام الاتحاد السوفيتي.

لقاء إيطالي متجدد ولكن!

وصل منتخب بولندا لدور قبل النهائي من البطولة، ليصطدم مرة أخرى بمنتخب إيطاليا بعد أن تأهل عن مجموعته النارية التي ضمت الأرجنتين، والبرازيل.

ولكن للأسف لم يستطيع المنتخب البولندي تحقيق المعجزة والتأهل للنهائي، بعد خسارته أمام إيطاليا بهدفين نظيفين.

تألق وتحقيق برونزية المونديال

لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع بالنسبة لمنتخب بولندا كان بمثابة نفس صعوبة مباراة إيطاليا، حيث أن المنافس هو المنتخب الفرنسي المميز.

وقدّم المنتخب البولندي أداءً استثنائيًا أمام نظيره الفرنسي، ونجح في تحقيق الفوز بثلاثة أهداف لهدفين، ليحرز الميدالية البرونزية للمرة الثانية في تاريخه بعد مونديال ألمانيا عام 1974.

الأكثر مشاهدة

بالأرقام .. هل ينهي الأخضر الاحتكار الألماني؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سيخوض المنتخب السعودي الأول لكرة القدم ودية مرتقبة أمام ألمانيا على ملعب باي ارينا في إطار الاستعدادات الأخيرة قبل خوض غمار كأس العالم 2018.

ويأمل الأخضر في الظهور بشكل مشرف أمام ألمانيا قبل ان يقص شريط مشواره المونديالي في مباراة الافتتاحية أمام روسيا،صاحبة الأرض والضيفة.

وسبق ان واجه الأخضر ان واجه ألمانيا مرتين قبل ودية المقررة مساء الجمعة قبل توجه إلى روسيا الذي يعود من خلاله للمونديال بعد غياب دورتين.

والتقى الأخضر لأول مرة بالماكينات الألمانية موسم 1988 في لقاء شهدته العاصمة السعودية،مدينة الرياض، وانتهت نتيجتها بخسارة أصحاب الأرض بثلاثية دون رد.

أما اللقاء الثاني فكان في مونديال كأس العالم خلال النسخة المشتركة التي استضفتها كوريا واليابان عام 2002 وتلقى الأخضر هزيمة قاسية من الألمان بنتيجة 8-0.

اللقائين السابقين للأخضر أمام ألمانيا شهد مشاركة 5 لاعبين فقط وهم: “حسين عبدالغني, عبدالله سليمان, سامي الجابر, إبراهيم سويد, خميس العويران

الأكثر مشاهدة