اتحاد الكرة يعود للمدرسة الأوروبية في اختيار مدرب منتخب مصر القادم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تنحصر خيارات الاتحاد المصري لكرة القدم، حول عدة أسماء تمثل المدرسة الأوروبية، وذلك من أجل خلافة الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني السابق لمنتخب مصر الذي رحل عن تدريب الفراعنة بنهاية عقده في أعقاب انتهاء مشاركة المنتخب بنهائيات كأس العالم “روسيا 2018”.

وفي الوقت الذي ترشح فيه اسم الفرنسي هيرفي رينار مدرب المغرب، والكرواتي زلاتكو داليتش الذي يقود منتخب بلاده في نصف نهائي المونديال – رغم صعوبة التفاوض معه – فإن فكرة المدرب الأوروبي تسيطر على مسؤولي الجبلاية، وربما يعود ذلك، لرغبة البعض في التخلص من آثار ما خلفه كوبر مع منتخب مصر مع العلم بأن الكرة الأرجنتينية ليست كرة دفاعية بعكس ما كان ينتهج كوبر في قيادة المنتخب المصري.

ولم تعرف الكرة المصرية مدربا أوروبيا منذ 2005 وقت رحيل الإيطالي ماركو تارديللي الذي فشل في قيادة الفراعنة في التأهل لمونديال ألمانيا 2006 ورحل قبل نهاية مشوار التصفيات ليتولى حسن شحاتة حقبة تاريخية بعده استمرت حتى 2011 حقق خلالها العديد من الألقاب والنجاحات.

وتبدو فرصة المدرب المصري ضئيلة في تولي تدريب المنتخب خلفا لكوبر، ذلك لأن مسؤولي اتحاد الكرة يريدون رفع الحرج عن أنفسهم من جهة في اختيار المدرب الجديد، ومن جهة أخرى إسكات أصوات المعارضين والمطالبين بالتحقيق معهم بسبب انتكاسة المونديال، من خلال التعاقد مع اسم كبير في عالم التدريب.

وعلى الجانب الآخر فإن مدربي المدرسة الأوروبية معروفين بالالتزام والانضباط بالمقارنة مع المدربين اللاتينيين.

وعلى مدار تاريخ الكرة المصرية عرف المنتخب الأول العديد من المدربين الأوروبيين أغلبهم من المدرسة الإنجليزية بحكم الاحتلال البريطاني قديما والتواصل ما بين الكرة المصرية والإنجليزية، حتى أن طريقة اللعب في فترة الخمسينات والستينات في مصر كانت تعتمد على الكرات الطولية على غرار إنجلترا.

الأكثر مشاهدة

مدرب حراس منتخب مصر يكشف أسرار مشاركة الحضري والشناوي في المونديال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشف أحمد ناجي مدرب حراس مرمى منتخب مصر، عن بعض الكواليس الخاصة باختياراته لحراس المرمى في مباريات الفراعنة الثالثة بكأس العالم.

واستعان منتخب مصر بالثنائي أحمد الشناوي في مباراتي أوروجواي وروسيا، وعصام الحضري أمام السعودية، بينما لم يشارك الحارس الثالث شريف إكرامي.

وقال ناجي في تصريحات تلفزيونية إن الحضري شارك في مباراة السعودية بقرار من الجهاز الفني عن قناعة في إمكانياته، لكنه عاد ليؤكد أن الحضري ما كان ليشارك في هذه المباراة، لو أن منتخب مصر لديه فرصة في التأهل وكان سيتم الاعتماد على محمد الشناوي الذي ظهر بمستوى جيد.

في الوقت نفسه أكد ناجي أن الحضري كان الحارس الثالث وليس الثاني على مقاعد البدلاء في مباراة أوروجواي، لأن حالته النفسية كانت سيئة وبالتالي فضل الجهاز الفني أن يكون البديل هو إكرامي حال تعرض الشناوي لإصابة أو أي عائق يحول دون استكماله المباراة.

يذكر أن مصر خسرت المباريات الثلاثة أمام كل من أوروجواي 1-0، وروسيا 3-1 ثم السعودية 2-1.

الأكثر مشاهدة

شوبير يروي قصة مشادة زوجة نجم منتخب مصر مع الجهاز الفني للفراعنة!!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشف الإعلامي أحمد شوبير، عن كواليس مسلسل أزمات منتخب مصر خلال مشاركته في بطولة كأس العالم روسيا 2018.

وقال “شوبيرفي تصريحات اذاعية: ” علمت من مصادر خاصة  بأن زوجة أحد اللاعبين دخلت فى مشادة تليفونية مع أحد أعضاء الجهاز الفني للفراعنة بقيادة كوبر للمطالبة بمشاركة زوجها في إحدى المباريات.

وأضاف: “الأمن فى فندق إقامة المنتخب ظن أن هناك معركة فى إحدى الغرف، لكنه علم أنه صوت عالٍ جدا فى أحد الاتصالات التليفونية بين زوجة أحد اللاعبين الكبار ومدرب بالجهاز المعاون لهيكتور كوبر المدير الفنى الأرجنتيني للفراعنة”.

وأكمل: “هذه الفضيحة أيضا كانت أحد أسباب الفشل الذريع للفراعنة فى كأس العالم وعدم تحقيق أي إيجابية للمنتخب الذي كان محملا بطموحات كبيرة لدى كل المصريين”.

الأكثر مشاهدة