التفوق على إنجاز الجيل الذهبي يشحذ همة راكيتيتش

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – يتطلع إيفان راكيتيتش، متوسط ميدان المنتخب الكرواتي لكرة القدم، للتأهل إلى نهائي كأس العالم 2018، وذلك من أجل التفوق على إنجاز الجيل الذهبي لمنتخب بلاده في مونديال فرنسا 1998، حينما بلغ رفاق دافور سوكر المربع الذهبي قبل أن يخسروا أمام البلد المنظم.

وتأهل المنتخب الكرواتي إلى الدور ما قبل النهائي في النسخة الحالية، بعد انتصاره على منتخب روسيا بركلات الترجيح، وهو الأمر الذي جعل سقف الطموحات يرتفع، إذ يرغب الفريق البلقاني بلوغ المباراة الختامية، من أجل كتابة فصل جديد في تاريخ الكرة الكرواتية.

وقال راكيتيتش الذي سجل الركلة الترجيحية الأخيرة ضد روسيا: “كأس العالم هي أكبر البطولات، نود لو أن هناك كأس عالم كل عام، الآن سنستمتع بهذا الانجاز في غرفة الملابس.. في كرواتيا الشعب أصابه الجنون، الدعم في الوطن لا يصدق ونريد الاستمرار بالنجاح”.

وتابع: “أعتقد أننا نستحق العبور للدور القادم بعد كل شيء قدمناه، بالنسبة لبلد مثل كرواتيا، أن تكون ضمن أفضل 4 في العالم أمرٌ مُثير للإعجاب.. نأمل أن نتمكن من تجاوز إنجاز مُنتخب 98، سوكر يعلم بالفعل أن لاعبي جيله هم أبطال بالنسبة لنا”.

ومن المتوقع أن يواجه المنتخب الكرواتي نظيره الإنجليزي في المربع الذهبي، يوم الأربعاء المقبل، وسيكون رفاق إيفان راكيتيتش على موعد مع كتابة التاريخ إن تمكنوا من التأهل إلى النهائي، خاصة وأن الفريق لم يكن مرشحاً للعبور إلى هذا الدور قبل انطلاق البطولة.

الأكثر مشاهدة

دوماجوف فيدا هو بطلنا لهذا اليوم حيث أن المدافع الكرواتي كان له تأثيره على طرفي الملعب

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

استطاع منتخب كرواتيا تكرار إنجاز جيله الذهبي منذ عقدين من الزمان بوصولهم إلى نصف نهائي كاس العالم 2018 بفوزها على روسيا المضيفة بركلات الترجيح.

وعدل أندريه كراميش لكرواتيا بعد تقدم روسيا بهدف دينيس شيريشيف هو الرابع له في البطولة. وأعطى دوماجوج فيدا هدف التقدم لكرواتيا في الوقت الإضافي، ووقع ماريو فرنانديز لروسيا في الشوط الإضافي الثاني.

هنا ، نقوم بتحليل أداء الضخرة الدفاعية فيدا ، الذي كان حاسما على طرفي الملعب:

إحصائيات:

08 07 hero of day Domagoj vida Arabic

تقرير أول 30 دقيقة:

وفي ظل مايملكونه من إمكانيات هجومية ، فإن المدافعين الكرواتيين لا يكسبون الاستحسان في كثير من الأحيان. ولكن مع لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش يناضلان من أجل فتح دفاع روسيا المرن، كان فيدا هو الذي قادهم للفوز عندما وضعهم في للمقدمة خلال الفترة الأولى من الوقت الإضافي. ثم سجل هدفا في ركلات الترجيح.
نقاط قوة أدائه:

في مثل هذا الجانب الممتاز المليء باللاعبين الموهوبين من الناحية الفنية، اعتمد على فيدا في ركلات الترجيح. اختار زلاتكو داليتش، مودريتش ، راكيتيتش ، ومارسيلو بروزوفيتش ، وماتيو كوفاسيتش كأربعة من لاعبيه لتسديد ضربات الجزاء.ثم فيدا.الذي أظهر أعصاب صلبة في التسديد.

فيدا له تأثير شامل دفاعيا وهجوميا، أهميته بنفس أهمية مودريتش وراكتيتش. لقد كان هائلا في قلب الدفاع ، حيث قام بتشطيب (5.8) ، وفاز بمبارزات هوائية (2.8)، واعتراض (1.5) لكل لعبة.

أخطاء أدائه:

على الرغم من أنه استخدم رأسه بشكل كبير ليعطي فريقه تقدماً بنتيجة 2ـ1 في الوقت الإضافي ، في الطرف الآخر من الملعب لم يكن فيدا مهيمناً بقدر ما فاز بأربعة مبارزات جوية ، مقارنةً بـ شريكه لوفرين ، الذي فاز بـ 10 مبارازات جوية.

حكم:

ذهب فيدا بهدوء لتشكيل شراكة قوية لوفرين. لقد كانوا حجر الأساس في دفاع كرواتيا. كان فيدا قائدا اليوم ، حيث وضع تحوّلًا صاخبًا في الدفاع ، كما وجد الشبكة في مناسبتين.

التقييم: 8/10

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

منتخب روسيا حقق المطلوب وهل يكون منتخب كرواتيا بطلا للعالم؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سبورت 360 عربية ـ أكمل منتخب كرواتيا أضلاع المربع الذهبي لكأس العالم 2018 بإطاحته بالبلد المضيف روسيا بركلات الترجيح بعد التعادل بهدفين لهدفين في نهاية الوقت الأصلي والإضافي، ليضرب موعدا مع منتخب إنجلترا في نصف النهائي، فيما يقابل منتخب فرنسا، منتخب بلجيكا في النصف نهائي الثاني.

منتخب روسيا صاحب الأرض والجمهور يمكن القول أنه خرج مرفوع الرأس بعدما وصل إلى دور لم يتوقع أشد المتفائلين وصولهم إليه، بإمكانيات لاعبين أغلبهم مغمور، باستثناء دينيس تشيريشيف، يوري زيركوف، واكتشاف البطولة أليكسندر جولوفين… اعتمد المنتخب الروسي على أسلوب جماعي، متماسك، ومترابط، تغلب عليهم القوة البدنية، والتضحية، ودافع الأرض والجمهور.

منتخب روسي فعلا قدم ما عليه ولا يمكن سوى الإشادة بهم لإبقائهم على طعم استمرار البلد المضيف في المسابقة إلى أبعد حد ممكن، إنجاز ينسب أكثر ما فيه إلى مدربهم تشيرتشوف ستانيسلاف الذي عرف كيف يحقق الاستفادة القصوى من هذا الفريق في كأس العالم 2018 الذي ستبقى تاريخية للمنتخب الروسي.

من جانبه منتخب كرواتيا واصلت ضربات الترجيج الوقوف إلى جانبهم، كما فعلت في دور 16، وربع النهائي، لكن هذا أبدا لا ينتقص من إمكانية الفريق الكبيرة، التي تجعلهم في موقفهم الحالي مرشحين للقب بشكل كبير، وحظوظهم أكبر في تجاوز منتخب إنجلترا، الذي قد يكون هذا أول اختبار حقيقي لهم في المونديال، بعدما خرجوا من مجموعة سهلة، ضمت تونس، وبنما..

تم صعودهم ضد منتخب كولومبيا في دور 16 من دون نجمهم خاميس، قبل إقصاء منتخب السويد بسهولة بالغة في ربع النهائي.

قوة خط وسط كرواتيا هو أحد أهم الأسباب في تواجدهم في نصف النهائي، مع قائد لوكا مودريتش، وإيفان راكتيتش، وماريو ماندزوكيتش، هذا الفريق في وضع مثالي للتتويج بهذه البطولة المليئة بالمفاجآت.،

مودريتش وراكتيتش في المنتخب الكرواتي بشكل من الأشكال هما إنيستا وتشافي في العصر الذهبي لمنتخب إسبانيا. قطعتان مثاليتان. معهما كل شيء ممكن..

الأكثر مشاهدة