ريمونتادا ميسي على صلاح وسقوط رونالدو في استفتاء الكرة الذهبية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فرانس فوتبول

عاد الأرجنتيني ليونيل ميسي أسطورة ومهاجم برشلونة الإسباني من بعيد للتفوق على المصري محمد صلاح جناح ليفربول الإنجليزي في استفتاء جماهيري تجريه الآن صحيفة “فرانس فوتبول” الفرنسية على موقعها الإلكتروني الرسمي بشأن اللاعب الذي يستحق الكرة الذهبية لعام 2018.

وأعلنت صحيفة فرانس فوتبول الفرنسية أمس عن قائمة تضم أسماء 30 لاعباً مرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2018، على رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الأرجنتيني ليونيل ميسي، المصري محمد صلاح والكرواتي لوكا مودريتش.

وقامت صحيفة “فرانس فوتبول” الفرنسية بتصويت علني على موقعها الإلكتروني الرسمي من أجل السماح للجماهير لاختيار اللاعب الذي يستحق الفوز بالكرة الذهبية لأحسن لاعب كرة قدم في عام 2018.

وبعد تسيد محمد صلاح لهذا التصويت على مدار اليوم أمس، عاد ليونيل ميسي بريمونتادا ونجح في تصدر الاستفتاء الآن بنسبة وصلت إلى 47% من إجمالي التصويت.

وهبط المصري محمد صلاح إلى المركز الثاني حيث حصل حتى الآن على نسبة توصيت وصلت إلى 32%، بينما جاءت الصدمة بحصول كريستيانو رونالدو على نسبة 10٪؜ فقط.

وشارك حتى الآن أكثر من مليون شخصاً في هذا التصويت الذي يتصدره الأرجنتيني ليونيل ميسي الآن متفوقاً على جميع اللاعبين الذين يتنافسون على جائزة الكرة الذهبية لعام 2018.

يذكر وأن هذا التصويت العلني فقط من أجل جماهير كرة القدم لإبداء آراءها في جائزة الكرة الذهبية، ولكن لن يكون حاسماً في النهاية طبقاً لقوانين الجائزة التي تضع التصويت الحقيقي بيد عدد كبير من الصحافيين حول جميع دول العالم.

الأكثر مشاهدة

فيديو.. محمد صلاح من نجريح إلى ليفربول

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قد يكون ما حققه محمد صلاح نجم منتخب مصر وليفربول على مستوى العالم مفاجأة مذهلة بالنسبة للبعض، لكن ليس بالنسبة لأبناء قريته نجريج الذين توقعوا له التألق وبزوغ موهبته بين الكبار.

تحدث العديد من أبناء قرية نجريج عن مركز الشباب الذي تخرج فيه صلاح، حيث لعب من سن 10 سنوات هناك حسبما أشار مدربيه في ذلك الوقت ثم اتجه لاتحاد بسيون بعد سن 14 سنة.

أما رضا زرير أحد المشرفين السابقين على المراحل الأولى في حياة محمد صلاح الكروية، فقال إن الحكم عليه في سن مبكرة كان صعبا، بسبب ضآلة جسمه، وضعف بنيته، لكن المؤمن بالموهبة كان سيقتنع أنه مشروع لاعب كبير.

سامح نبيل المشرف على تدريب صلاح في دورة “بيبسي” للمدراس تحدث أيضا عن تلك المرحلة في حياة النجم المصري المتألق، بعدما وصل فريقه إلى المباراة النهائية لكنه خسر وحصل على المركز الثاني في اللقطة الشهيرة التي يظهر فيها “الشاب الصغير” محمد صلاح حزينا للخسارة.

أما مكتشف محمد صلاح من مرحلة الهواية إلى الاحتراف فكان كشاف لاعبين يُدعى رضا الملاح حيث ساهم في انتقاله إلى نادي عثماثون – فريق يتبع المقاولون العرب – في طنطا من ناديه السابق اتحاد بسيون.

وقال الملاح إن الصدفة دفعته لاكتشاف صلاح، حيث كان يراقب لاعب آخر يُدعى شريف، لكنه اختار محمد صلاح.

وأضاف الملاح: “لو رأيته من يومه ستقول أنه قادر على اللعب في أفضل نادٍ بالعالم”.

وكشف أحد أصدقائه عن أنه لدى انتقاله للمقاولون العرب كان يتعين عليه ركوب 5 مواصلات من قريته نجريج وصولا للقاهرة.

ويقول أحد مدربي صلاح السابقين، أنه من حسن حظ اللاعب أنه لم ينتقل إلى الأهلي أو الزمالك مثلما كان مطلوبا في وقت سابق خاصة في القلعة البيضاء عندما رفضه رئيس النادي في ذلك الوقت ممدوح عباس.

الأكثر مشاهدة

صحيفة: منتخب مصر فرصة محمد صلاح لاستعادة التوازن

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تحدثت تقارير صحفية عالمية عن محمد صلاح نجم ليفربول وهداف الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي، والذي يتأهب للمشاركة مع منتخب مصر في مواجهتي إي سواتيني “سوازيلاند سابقا” في تصفيات كأس أمم افريقيا 2019.

صلاح انضم لمعسكر الفراعنة أمس لكنه مدربه المكسيكي خافيير أجيري منحه فرصة للحصول على راحة من أجل التعافي خاصة أنه خاض مباراة قوية مع الليفر أمام مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي.

وقالت صحيفة “تايمز ناو نيوز” الإنجليزية أن مشاركة محمد صلاح مع منتخب مصر ربما تكون فرصة لأن يستعيد اللاعب توازنه ويستعيد أيضا ذاكرة التهديف التي افتقدها في المباريات الأخيرة.

وأصبح مستوى صلاح محل انتقاد في الفترة الأخيرة مع الريدز، حيث لا تشعر جماهير النادي الإنجليزي أن اللاعب يقدم نفس مستواه الذي ظهر به الموسم المنقضي.

وسجل صلاح 3 أهداف فقط هذا الموسم في 8 مباريات منذ أغسطس الماضي علما بأنه سجل إجمالا مع الليفر 44 هدفا في الموسم المنقضي.

وشارك صلاح في فوز ساحق لمصر على النيجر حيث سجل هدفين وصنع مثلهما بينما يستعد للمباراتين أمام إي سواتيني في الجولتين الثالثة والرابعة بتصفيات كأس أمم أفريقيا 2019.

الأكثر مشاهدة