مدرب منتخب مصر يدافع عن محمد صلاح

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360- دافع هاني رمزي المدرب العام لمنتخب مصر عن محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي بعد الانتقادات الموجهة إليه لتراجع مستواه هذا الموسم في الدوري الإنجليزي.

وأكد هاني رمزي في تصريحات إذاعية أن أرقام محمد صلاح لم تختلف كثيرًا هذا الموسم عن الموسم الماضي لكن النغمة ارتفعت ضد اللاعب.

وأوضح رمزي أن مستوى محمد صلاح لم يتراجع بهذا الشكل الرهيب مشيرًا إلى أن كل اللاعبين يتعرضون لفترة من سوء الحظ في إحراز الأهداف.

و خاض محمد صلاح 11 مباراة مع ليفربول هذا الموسم في جميع المسابقات، بمعدل 852 دقيقة، سجل 3 أهداف فقط، و صنع هدفين.

وأضاف مدرب منتخب مصر: “ننتظر انضمامه مع باقي اللاعبين لمعسكر المنتخب استعدادًا لمواجهة إي سواتيني في الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2019.

الأكثر مشاهدة

زي النهارده.. مصر تتأهل للمونديال بهدفي محمد صلاح

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يحمل اليوم ذكرى طيبة للكرة المصرية عبر تاريخها، بأن شهد تأهل منتخب مصر إلى نهائيات كأس العالم “روسيا 2018” وذلك بعد غياب 28 عاما عن المشاركة في البطولة..

المكان استاد برج العرب بالإسكندرية.. الزمان 8 أكتوبر 2017.. الحدث مباراة منتخبي مصر والكونغو في الجولة الخامسة وقبل الأخيرة للتصفيات المؤهلة لكأس العالم.. الحضور الجماهيري: استاد ممتلئ عن آخره..

ظروف المباراة.. كان المنتخب المصري قد أنقذته عناية السماء بعدما خسر في الجولة الثالثة أمام أوغندا في كمبالا ثم عوض الخسارة بالفوز على نفس المنتخب في برج العرب، بينما ساق القدر منتخب غانا المرشح الأبرز للتأهل لأن يتعادل على أرضه مع الكونغو 1-1، قبل أن يفوز عليه في لقاء الإياب ليصبح لديه 5 نقاط فقط مقابل 9 للفراعنة، قبل الجولة التاسعة، معنى ذلك أن عدم فوز مصر على الكونغو (التعادل مثلا).. مع فوز غانا على أوغندا كان سيمنح النجوم السوداء النقطة الثامنة ليصبحوا اقل من الفراعنة بنقط وحيدة وبالتالي تكون مباراة الجولة الأخيرة لمصر في كوماسي الغانية بمثابة مهمة مستحيلة الخروج بنقطة التعادل فيها على الأقل.

وبالتالي كان لابد على فريق المدرب هيكتور كوبر أن يجعل تأهله للمونديال بأقدام لاعبيه ولا ينتظر هدايا الآخرين، إذ أن الفوز على الكونغو بأي نتيجة كان سيضمن التأهل مباشرة بصرف النظر عن أي نتيجة لمباراة غانا واوغندا.

سيناريو درامي

بعد 28 عاما من الغياب عن المونديال لم يكن متوقعا أن يأتي التأهل للمونديال سهلا، فقد حبس المنتخب أنفاس الجماهير 63 دقيقة حتى جاء هدف التقدم لمصر بعد شوط أول سلبي، وكالعادة جاء الهدف عن طريق المتألق محمد صلاح، من تمريرة جعلته في موقف انفراد ليضع الكرة برشاقة من فوق الحارس لحظة خروجه.

هدف التقدم لم يمنح الطمأنينة لمصر في ظل الفلسفة الدفاعية للمدرب كوبر، الأمر الذي كلف المصريين هدف التعادل عن طريق بوكا في الدقيقة 87 في وقت كانت تلفظ فيه المباراة أنفاسها الأخيرة من تسديدة قريبة المدى.

خيم الصمت على ملعب برج العرب، حتى جاءت لحظة الفرج بركلة جزاء حصل عليها أحد مهندسي مشروع التأهل للمونديال محمود  حسن “تريزيجيه” نتيجة إعاقة واضحة، ليرتدي محمد صلاح ثوب البطل من جديد ويسدد الركلة بنجاح في الدقيقة 95 ويقود مصر إلى نهائيات المونديال.

الأكثر مشاهدة

كل ما فعله محمد صلاح في مبارياته السابقة ضد مانشستر سيتي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاق مباراة القمة بين مانشستر سيتي وليفربول التي تلعب على صدارة الترتيب وستقام على ملعب أنفيلد رود لحساب الجولة الثامنة من بطولة الدوري الإنجلزي الممتاز.

وتعول جماهير ليفربول على النجم المصري محمد صلاح الذي توج بجائزة أفضل لاعب في البريميرليج الموسم الماضي، وذلك رغم البداية المتواضعة له في الموسم الحالي والحديث عن تراجع مستواه في ظل انخفاض معدله التهديفي.

ويملك صلاح ذكريات جيدة ضد مانشستر سيتي الذي سبق أن واجهه في 5 مناسبات، 4 منها كانت بقميص ليفربول، ومباراة واحدة بقميص تشيلسي في بطولة كأس الاتحاد.

وتمكن صلاح من تسجيل ثلاثة أهداف في شباك السيتي وصنع هدفين، أي أنه يساهم بتسجيل هدف في كل مباراة، وجاءت أهدافه الثلاث في آخر ثلاث مباريات خاضها، واحدة في بطولة الدوري الإنجليزي، واثنتين في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وحقق محمد صلاح الانتصار على مانشستر سيتي في 3 مناسبات، بينما لم يتعادل في أي مباراة وتلقى هزيمتين، كان آخرها الخسارة القاسية في ذهاب البريميرليج الموسم الماضي بخماسية مقابل هدف، وهي المباراة التي لم يسجل أو يصنع فيها الفرعون المصري أي هدف.

الأكثر مشاهدة