من حصل على الحقيبة الزرقاء في موني إن ذا بنك 2017؟

مواجهة مثيرة في موني إن ذا بنك على الحقيبة الزرقاء .. من فاز ؟

حسين فاروق
19/06/2017

article:19/06/2017

موني إن ذا بنك
موني إن ذا بنك

شهدت المواجهة السداسية قوة وإثارة قبل أن تبدأ عندما قام بارون كوربين بالهجوم على شينسوكي ناكامورا في الكواليس ومنعه من المشاركة في تلك المواجهة، وأخذ يتلقي العلاج في الكواليس، ما دفع الحكم إلى بدء المواجهة رغم عدم وجود ناكامورا.

تعاون كل من بارون كوربين ودولف زيجلر في البداية ضد أي جي ستايلز، ولكن زيجر انقلب سريعا على كوربين وبدأ يصارع بشكل مستقل داخل الحلبة.

بقي كيفن اوينز في صراع خاص مع سامي زين، حيث شهدت المواجهة نزالا خاصا بينهما بعيدا عن صراع الثلاثة مصارعين الباقين.

استخدم المصارعين السلالم الحديدية لإلحاق الأذى والألم بخصومهم، ولكن كان أي جي ستايلز هو أول من حاول الصعود للسلم الحديدي لاقتناص الحقيبة الذهبية، ولكن كوربين وزيجلر منعاه من تحقيق ذلك.

وقام بعد ذلك سامي زين بإسقاط دولف زيجلر من فوق السلم الحديدي في مشهد عنيف جدا، ونجح أيضا في إبعاد كيفن أوينز عن الحقيبة الذهبية.

قام أي جي ستايلز بعد ذلك بالسيطرة على الحلبة بتقديم ضربات موجهة لخصومه، وعاود مرة جديدة محاولته لاقتناص الحقيبة الزرقاء ولكن زيجلر قام بمنعه أيضا عندما سحب السلم من فوق ستايلز الذي تعلق بالحقيبة وكاد أن يسقط وهي معه ولكنه الذي حدث فقط هو السقوط بشكل عنيف جدا على الحلبة.

حاول كوربين استغلال الموقف وقام بإبعاد ستايلز وزيجلر وحاول الصعود للسلم لخطف الحقيبة ولكن فجأة عاد شينسوكي ناكامورا، وأبعد كوربين بضربات قوية منه وكذلك أبعد زيجلر وزين وأوينز.

ليعود ستايلز للحلبة ويقف مع ناكامورا وسط تشجيع الجماهير، وقدما النجمين عرضا رائعا وخاصة عندما كان الصراع بينهما فوق السلم، ولكن وبشكل مفاجئ يعود كوربين ويطيح بستايلز وناكامورا ويسعد السلم وينتزع الحقيبة سريعا، ويعلن نفسه فائزا في تلك المواجهة.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة