أعرب خالد جلال المدير الفني للزمالك عن سعادته بفوز فريقه بلقب بطولة كأس مصر، بعد تغلبه على سموحة بركلات الترجيح “5-4″.

وانتظر الزمالك حتى الدقيقة 85 ليعوض تأخره بهدف لسموحة في الدقيقة 5، وذلك عبر رأسية الكونغولي كابونجو كاسونجو قبل التحول لركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الإضافي بالتعادل السلبي.

وقال جلال عقب المباراة: لقد اجتهدنا كثيرا هذا الموسم، ونستحق التتويج، وكل هذا من أجل جماهير الزمالك وإسعادها”.

وأضاف: “لقد مرت المباراة بسيناريو عصيب علينا جميعا، لكن اللاعبين كانوا رجالا وتحملوا المسؤولية، رغم محاولات إضاعة الوقت بشكل مبالغ فيه من لاعبي سموحة”.

وكان مرتضى منصور رئيس الزمالك قد جدد الثقة في خالد جلال ليستمر في قيادة الفريق عقب الفوز على الإسماعيلي بنصف نهائي البطولة، بصرف النظر عن نتيجة نهائي الكأس.

الأكثر مشاهدة

حقق فريق الزمالك لقب بطولة كأس مصر، بعد عناء وسيناريو ماراثوني امتد للأشواط الإضافية وركلات الترجيح “5-4″، عقب التعادل 1-1 في الوقت الأصلي للمباراة.

سجل حسام حسن هدف التقدم لسموحة بعد 5 دقائق، لينتظر الزمالك إلى ما قبل نهاية الوقت الأصلي للشوط الثاني بـ 5 دقائق ليعدل النتيجة بهدف الكونغولي كابونجو كاسونجو.

جاءت بداية الزمالك للمباراة سريعة حيث استعان الأبيض بالجبهة اليمنى النشطة التي يشغلها التونسي حمدي النقاز.

إلا أن سموحة استغل الاندفاع الهجومي للزمالك ونجح في هز شباك محمود “جنش” بالدقيقة الخامسة متابعا كرة عرضية أخطأ محمود علاء في التعامل معها لتصل إلى حسام حسن الذي يحرز منها هدفا.

وفي الدقيقة 15 اقترب الزمالك من مرمى سموحة برأسية محمود عبدالعزيز، لكن مهدي سليمان أبعدها إلى ركنية.

كاد سموحة أن يسجل الثاني في الدقيقة 29 من انفراد عن طريق محمد حمدي زكي الذي انطلق ومرر للمنفرد ناصر ماهر، لكن الحارس جنش أنقض وانقذ الموقف.

اتسم أداء الزمالك بعد الهدف المبكر لسموحة بالتوتر، علاوة على الفردية في أداء بعض لاعبيه خاصة محمد عنتر وعماد فتحي.

وأضاع كاسونجو في الدقيقة 38 فرصة هدف محقق من انفراد، بفضل تألق مهدي سليمان الذي انقض على الكرة.

وأجرى مدرب سموحة ميمى عبدالرازق تبديلا مبكرا، بخروج محمد حمدي زكي ونزول إبراهيم عبدالقوي لتدعيم الوسط الدفاعي في الدقيقة 39.

في الدقائق الاخيرة حصل الزمالك على أكثر من ركلة حرة بحدود منقطة الجزاء، لكنه لم يستفد منها بـ 3 تسديدات لم تزعج الحارس مهدي سليمان، عن طريق طارق حامد ومحمود عبدالعزيز وأحمد فتوح.

في الشوط الثاني لم يتغير الحال كثيرا حيث ظل الزمالك مسيطرا لكن دون خطورة حقيقية.

ودفع خالد جلال مدرب الزمالك بأول أوراقه البديلة، حيث شارك أيمن حفني على حساب عماد فتحي بالدقيقة 52.

زادت الفردية في أداء الأبيض، ما دفع خالد جلال لإخراج محمد عنتر لحساب عبدالله جمعة بالدقيقة 67.

واتخذت المباراة منعطفا جديدا، بإشهار محمد فاروق البطاقة الحمراء، لحسام حسن مهاجم سموحة نتيجة الاعتراض الزائد على الحكم، ليحصل على الإنذار الثاني، ويلعب سموحة منقوصا منذ الدقيقة 70.

وجازف مدرب الزمالك بآخر أوراقه حيث شارك باسم مرسي على حساب محمود عبدالعزيز لزيادة الفعالية الهجومية بالدقيقة 73.

اندفاع الزمالك وترك مساحات في خط الظهر بعد طرد لاعب سموحة، ما مثل خطورة على دفاعات الأبيض، من الهجمات المرتدة.

ويأتي الفرج للزمالك بالدقيقة 86 عن طريق الكونغولي كابونجو كاسونجو من متابعة لعرضية حمدي النقاز لتسكن شباك مهدي سليمان.

بعد الهدف نشط الزمالك هجوميا بحثا عن التعزيز، لكنه في الوقت نفسه تحفظ خشية تلقي شباكه هدف قاتل من هجمات سموحة المرتدة.

لجأ الفريقان للأشواط الإضافية بعد التعادل 1-1، وعلى عكس المتوقع، كان سموحة أكثر نشاطا في الشوط الإضافي الأول وهدد دفاع الزمالك بأكثر من محاولة.

إلا أن الزمالك كاد يهدد مرمى مهدي سليمان من جديد، بعرضية أوباما في الدقيقة 96، وابعدها حارس سموحة قبل باسم مرسي وكاسونجو.

وسدد الونش كرة بعيدة المدة بالدقيقة 104، لكنها جاءت بين أحضان حارس سموحة.

في الشوط الإضافي الثاني تراجع المجهود البدني تماما للفريقين لاسيما سموحة.

وكاد البديل أحمد تمساح أن يباغت الزمالك بهدف ثان في الدقيقة 113 بعدما تجاوز الجميع بغرابة شديدة وسدد في شباك جنش ولكن من الجانب.

وفي الثواني الأخيرة كاد الزمالك أن يهز الشباك مجددا لكنه فشل بسبب التسرع في التخلص من الكرة من لاعبيه.

وبعد اللجوء لركلات الترجيح.

أضاع عبدالله بكري الركلة الأولى لسموحة بتسديدها خارج المرمى، ليرد محمود علاء بتسديدة داخل الشباك.

وفي الركلة الثانية، سجل محمود معاز بتسديدة في منتصف المرمى، وفي الركلة الثانية للزمالك سدد طارق حامد على يسار مهدي سليمان.

وسجل ياسر إبراهيم الثاني لسموحة من الركلة الثالثة، ونجح عبدالله جمعة في تسجيل الهدف الثالث للزمالك

ونجح إسلام صالح في تسجيل الثالث لسموحة، وأحرز حمدي النقاز الركلة الرابعة للزمالك

وفي الركلة الخامسة والأخيرة لسموحة، سجل منها السيد فريد، قبل أن يحسم الماراثون أوباما للزمالك.

الأكثر مشاهدة

حقق فريق سموحة لقب بطولة كأس مصر لكرة القدم، بتغلبه على طلائع الجيش بنتيجة 32-31 في المباراة النهائية التي أقيمت اليوم.

ويحمل تتويج سموحة بكأس اليد، بشرة سارة للفريق السكندري، الذي يخوض بعد قليل نهائي كأس مصر لكرة القدم، أمام الزمالك.

ويبحث سموحة عن أول ألقابه في بطولة كأس مصر، علما بأن الفريق الكرة يعتبر حديث العهد بالدوري الممتاز، حيث يتواجد منذ ما يقرب من 8 سنوات بين الكبار، وسبق له أن احتل وصافة الدوري ووصافة كأس مصر.

وكان طلائع الجيش قد أنهى الشوط الأول من نهائي كأس مصر لكرة اليد متقدما بنتيجة 16-13، قبل أن يقلب عليه الطاولة فريق سموحة ويتعادل 30-30 في الشوط الثاني، ويلجأ الفريقان لوقت إضافي حسم فوز سموحة، علما بأن طلائع الجيش كان قد أطاح بالأهلي في نصف النهائي ومن قبله الزمالك في ربع النهائي

الأكثر مشاهدة