حسام عاشور: لاعبو الأهلي رجال وقادرون على العودة باللقب من تونس

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360- أكد حسام عاشور قائد الفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي جاهزية الفريق لخوض إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الترجي التونسي بملعب رادس الأولمبي، رغم انتهاء مباراة الذهاب بنتيجة مقلقة لجماهير الأحمر.

و قال عاشور عن مباراة الذهاب في حوار مطول مع موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم”فيفا”:  “الأهلي كان في قمة تركيزه من أجل تفادي استقبال أي أهداف بحسب تعليمات باتريس كارتيرون.”

وأضاف قائد الأهلي “نافسنا فريقاً كبيراً بحجم الترجي، وكان منافسا عنيداً طوال المباراة، وحتى المدرب حذرنا كثيراً من استقبال شباكنا أي أهداف، إلا أن الرياح أتت بما لا تشته السفن وتلقينا هدفاً سيجعل المأمورية صعبة بعض الشيء في لقاء العودة.”

وقال حسام عاشور “لاعبو الأهلي رجال وقادرون على التتويج والعودة باللقب من تونس.”.

و تابع قائد الأهلي “كان لدينا أسبوع كامل من أجل التجهيز لمباراة الإياب، ونحاول التركيز جيداً لتلك المباراة من أجل تحقيق الفوز والتتويج باللقب.”

و أنهى حسام عاشور تصريحاته قائلاً “يتبقي الشوط الثاني والذي سيكون حاسماً وصعباً، وأتمنى أن يحالفنا التوفيق ونعود باللقب.”

الأكثر مشاهدة

مران الأهلي .. هشام محمد يواصل التأهيل وراحة سلبية لفتحي ونجيب

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360- حصل أحمد فتحي ومحمد نجيب، لاعبا الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، علي راحة سلبية من مران الفريق الذي أقيم على ملعب التتش بالجزيرة وضم اللاعبين الغائبين عن رحلة تونس.

وتخلف أحمد فتحي عن رحلة تونس الأخيرة؛ بسبب معاناته من إصابة في العضلة الأمامية تعرض لها في مباراة الترجي التونسي الجمعة الماضي في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا، بينما يؤدي محمد نجيب برنامجا تأهيليا بعد إجراء جراحة غضروف الركبة.

بينما واصل هشام محمد تنفيذ برنامجه التأهيلي للتعافي من الإصابة في العضلة الخلفية.

وقاد طارق عبد العزيز إخصائي التأهيل بالجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي تدريبات تأهيلية خاصة للاعب في «الجيم» وداخل الملعب حيث ادي اللاعب وحدات تدريبية تأهيلية في الجيم وأعقبها تدريبات الجري في الملعب.

ويستعد الأهلي لمواجهة الترجي التونسي، مساء غد الجمعة على استاد رادس في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

الأكثر مشاهدة

معين الشعباني يسعى لدخول تاريخ المجد الأفريقي بسيناريو صعب

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Soccer Football - Champions League - Group Stage - Group G - Viktoria Plzen v Real Madrid - Doosan Arena, Plzen, Czech Republic - November 7, 2018 Real Madrid's Toni Kroos celebrates with Sergio Reguilon after scoring their fifth goal REUTERS/David W Cerny

لم تكن جماهير الترجي التونسي تشعر بتفاؤل لما يمكن أن يقدمه الفريق تحت قيادة مدربه السابق خالد بن يحيى رغم كونه أحد أبناء النادي المخلصين، وجاء تذبذب المستوى والنتائج محليا وقاريا ليطيح به من قيادة فريق الدم والذهب، ويحل محله مساعده معين الشعباني.

وبعد أن تولى الشعباني المهمة بصفة رسمية وبشكل مؤقت، قاد الفريق لبلوغ النهائي الأفريقي، بتخطي عقبة أول أغسطس الأنجولي بصعوبة، ليصبح أمام الاختبار الأصعب أمام الأهلي المصري.

وفي مواجهة الأهلي خسر ترجي الشعباني ذهابا بثلاثة مقابل هدف، ليصبح المدير الفني على موعد مع سيناريو صعب قد يدخل من خلاله تاريخ البطولات الأفريقية، وبالأخص دوري الأبطال، إذا ما نجح في قلب الأمور لصالحه.

سيناريو الفوز على الأهلي في رادس يصطدم بعدة عوائق أمام المدرب الشاب الطموح للترجي، أبرزها أن خبرات الأهلي تساعده في مثل هذه المواقف بالأ يخسر بثنائية نظيفة (على الأقل) أما الفريق التونسي.

بالإضافة إلى ذلك فإن هناك تفوق نفسي كبير للأهلي على الترجي في رادس بحكم النتائج الأخير في العاصمة التونسية.

أمر آخر يصعب مهمة الشعباني هو أنه حتى لو تمكن من تسجيل هدفين في مرمى الأهلي، فإن الأخير لن يقف متفرجا وياستطاعته التسجيل أيضا، خاصة أن تسجيل هدفين في مرمى فريق بحجم وقوة الأهلي يتطلب مقامرة هجومية نسبيا من الترجي، ما سيجعل الخطوط الخلفية في مرمى نيران الهجمات المرتدة للأحمر، التي تُنفذ سريعا.

الحلول التكتيكية التي سيستخدمها معين الشعباني هي التي قد تجعل منه بطلا في أنظار مشجعي الترجي والجماهير التونسية، لو أنها أصابت وأتت بثمارها بتحقيق السيناريو المطلوب، أو أنها قد تعجل بنهايته باعتبار أنه لم يضف شيئا، صحيح أن فئة كبيرة من أنصار الترجي تعتبر أن فريقها لم يخسر بمجهود منافسه ذهابا وإنما بأخطاء التحكيم، لكن في النهاية ستكون المحصلة واحدة هي أن الفريق فشل في مجاراة عملاق الكرة المصرية والأفريقية، وبالتالي قد يكون في حاجة لمخضرم آخر يقود الفريق، على غرار فوزي البنزرتي الذي رحل مؤخرا وبشكل مفاجئ عن تدريب منتخب تونس

الأكثر مشاهدة