كارتيرون: الأهلي لا يقل عن برشلونة وريال مدريد والنتائج معيار النجاح

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تحدث الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للأهلي لأول مرة عن قيادته للفريق، وذلك بعدما وصل إلى مقر النادي واجتمع بمجلس الإدارة وكذلك الجهاز المعاون له.

وكان الأهلي قد أعلن قبل يومين التعاقد مع كارتيرون الذي سبق له خوض تجربة وحيدة في الدوري المصري كانت مع وادي دجلة، قبل أن يرحل صوب النصر السعودي، وأخيرا فونيكس بالدوري الأمريكي.

وقال كارتيرون إن الأهلي لا يقل عن الأندية الكبرى مثل برشلونة وريال مدريد، معتبرا أن النتائج دوما هي معيار نجاح أي فريق.

وأوضح المدرب الفرنسي أنه سيعمل على إعادة الروح للفريق، من أجل الوصول لأفضل مستوى من الجاهزية قبل أول مباراة للفريق يوم 17 يوليو المقبل.

وأشار المدرب إلى أنه فور تحدث مسؤولي الأهلي معه، أبلغ إدارة ناديه المتعاقد معه لإنهاء التعاقد بشكل ودي دون أن يتحمل النادي القاهري قيمة الشرط الجزائي.

وختم كارتيرون تصريحاته معربا عن فخره بأن يكون جزءًا من عائلة الأهلي.

الأكثر مشاهدة

وصل الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني الجديد للنادي الأهلي المصري إلى مقر القلعة الحمراء، لتسلم مهام عمله مع الفريق.

ولاقى وصول كارتيرون استقبالا حافلا على مستوى الأعضاء ومجلس الإدارة، حيث تفقد منشآت النادي، وملاعب التدريب والصالة الرياضية.

كما تواجد المدرب الأسبق لوادي دجلة أمام دولاب بطولات النادي، وأشاد بإمكانياته الكبيرة.

وعقد مجلس إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب اجتماعا مع كارتيرون بصحبة الجهاز الفني المعاون له الذي يضم محمد يوسف وحسام غالي.

ويبحث الأهلي عن العودة للمنافسة بقوة في دوري أبطال أفريقيا من خلال تعاقده مع كارتيرون الذي سبق له أن حصد لقب الأميرة الأفريقية عندما أشرف على تدريب فريق مازيمبي الكونغولي في 2015.

ويخلف كارتيرون، حسام البدري في تدريب الأهلي، بعدما رحل الأخير منتصف الشهر الماضي بسبب النتائج.

الأكثر مشاهدة

هل يمحو كارتيرون الصورة السلبية للمدرسة الفرنسية في الكرة المصرية ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ارتبطت المدرسة الفرنسية التدريبة في الكرة المصرية، بالعديد من النتائج غير المقنعة بالنسبة للجماهير، وإن كانت قد حملت معها عبر العديد من الأسماء ملامح فنية واضحة في أداء الفرق والمنتخبات.

واستعانت الأندية والمنتخبات المصرية بالعديد من المدربين الفرنسيين، قبل إعلان الأهلي تعيين الفرنسي باتريس كارتيرون مدربا له خلفا لحسام البدري.

الأهلي الذي يجرب المدرسة الفرنسية لأول مرة، سبقه غريمه الزمالك في التعاقد مع مدربين فرسنيين، ولعل الأسم الأبرز في الكرة المصرية في السنوات الأخيرة، المدرب الذي وافته المنية مؤخرا هنري ميشيل والذي قاد الأبيض في ولايتين تدريبيتين.

Henry-michel

وسيكون كارتيرون – الذي حقق لقب دوري أبطال أفريقيا مع مازيمبي الكونغولي في 2015 – بمحو الذكريات السلبية للمدربين الفرنسيين في الكرة المصرية، إذ لم يسبق لأي منهم التتويج بلقب سواء مع نادٍ أو منتخب.

وقاد هنري ميشيل الزمالك موسم 2006-2007، في منتصفه ونجح في إعادة التوازن للفريق واستعاد الأبيض معه الأداء الجيد، ليحقق الفوز على الأهلي في الدوري – في مباراة تحصيل حاصل – بعدما حسم الأحمر اللقب، ولكنه خسر لقب كأس مصر في نهائي ماراثوني أمام الأهلي أيضا “4-3”.

وفي ولاية أخرى بـ 2009 قاد هنري ميشيل الزمالك، في فترة غير ناجحة بالمرة حيث عاندته النتائج وعدم وجود عناصر جيدة في الفريق ليرحل سريعا.

وبخلاف هنري ميشيل فقد سبق أن استعان سموحة بالفرنسي باتريس نوفو الأسم الشهير على مستوى الكرة الأفريقية، وحقق بعض النتائج الجيدة، لكنه بالطبع لم يحقق بطولة مع الفريق السكندري.

فرنسي آخر قاد سموحة لتحقيق نتائج جيدة، وهو دينيس لافاني في الفترة من أكتوبر حتى ديسمبر 2014، لكنه رحل أيضا بقرار من مجلس الإدارة الذي قرر الاستعانة بحلمي طولان في ذلك الوقت.

فريق سكندري آخر استعان بالمدرسة الفرنسية وهو الاتحاد السكندري، مع المدرب ميشيل كافالي الموسم الماضي خلفا لهاني رمزي، لكنه حقبة المدرب الفرنسي “القصيرة” كانت الأسوأ من حيث الاداء والنتائج ليرحل سريعا هو الآخر عن الفريق.

Cavali

أما على مستوى المنتخب الوطني، فيبقى الأسم الأبرز هو جيرار جيلي الذي قاد منتخب مصر في نهائيات كأس أمم أفريقيا 2000، بعدما تولى المهمة خلفا للراحل “الجنرال” محمود الجوهري، لكنه أيضا لم يترك بصمة واضحة مع الفراعنة، وخرج المنتخب مبكرا من البطولة التي أقيمت في غانا ونيجيريا.

الأكثر مشاهدة