الهلال واوراوا .. رافشان إيرماتوف “وجه السعد” على الهلال في دوري أبطال آسيا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تلقت جماهير الهلال نبأ تعيين الأوزبكي رافشان إرماتوف، حكماً لمباراة إياب النهائي الآسيوي، بسعادة كبيرة، لما يحمله الحكم الأوزبكي من ذكريات سعيدة بالنسبة لهم في النسخة الحالية ببطولة دوري أبطال آسيا.

وسبق لإرماتوف إدارة مواجهتين للهلال، حقق خلالهما الفوز بنتيجة كبيرة.

وضبط الأوزبكي لقاء الريان القطري والهلال في الجولة السادسة والأخيرة بدور المجموعات، التي فاز فيها الأخير بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

وسجل رباعية الهلال حينها: نيكولاس ميليسي “هدفين”، عمر خربين “هدفين”.

وأشهر إرماتوف 4 بطاقات صفراء، كانت من نصيب عبدالله عطيف، محمد جحفلي، عبدالله الحافظ، نواف العابد.

أما المباراة الثانية، فكانت أمام العين، التي فاز فيها الهلال بثلاثية لا رد لها، خلال مواجهات إياب ربع النهائي بالبطولة.

وسجل ثلاثية الهلال البرازيلي كارلوس إدواردو.

ولم يشهر خلالها إرماتوف سوى بطاقة صفراء واحدة للاعب الهلال نيكولاس ميلسي مقابل 4 إنذارات للاعبي العين.

فهل يُصبح إرماتوف “أيقونة” السعادة لدى الهلاليين؟

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

الهلال واوراوا .. ماذا قال دياز مدرب نادي الهلال قبل مواجهة اوراوا؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

شدد الأرجنتيني رامون دياز، المدير الفني لفريق الهلال، على أن الأخير لاينقصه أي شئ للتتويج بلقب دوري أبطال آسيا.

وأوضح دياز، خلال المؤتمر الصحفي للحديث عن مواجهة أوروا ريدز، مساء السبت، أن فلسفة اللعب لنادي الهلال تعتمد على الاستحواذ بشكل أكبر على الكرة ومن ثم بناء الهجمة وفرض الإيقاع والضغط على الخصم.

وأشار إلى أن سيناريو لقاء الذهاب أتاح فرص عديدة للهلال من أجل الخروج بنتيجة كبيرة الإ إنهم لم يوفقوا حينها.

يذكر أن مواجهة الذهاب بين الفريقين انتهت بالتعادل الإيجابي بين الفريقين (1-1).

وتابع: “سبق وحققت كأس العالم للشباب في اليابان، وحققت بطولة الدوري مع فريق يوكاهاما، ونحن نملك فريق قوي ولاينقصنا أي شئ للحصول على البطولة”.

وعن غياب كارلوس إدواردو، عقب المدرب الأرجنتيني بقوله: “هو لاعب مهم، لكن نحن دائماً في الهلال نعمل على تجهيز المجموعة ككل”.

وواصل: “نعمل على تجهيز اللاعبين وإعدادهم بالصورة الجيدة ولاشك أن غياب إدواردو مؤثر ولكن نواف العابد قادر على تقديم نفسه بصورة جيدة”.

وشدد دياز على رغبة وعزيمة اللاعبين في تحقيق البطولة، موضحاً إنهم أثبتوا ذلك طوال منافسات البطولة.

وبخصوص طريقة اللعب، أفاد الأرجنتيني مختتماً بإنه سيخوض المباراة بالطريقة المعتادة: “نمتلك لاعبين موهوبين جداً وبإمكانهم هزم أي دفاع وسنحاول الفوز بالكأس التي نستحقها، وسنلعب غداً بطريقتنا المعتادة”.

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة

أخبار الهلال .. الاتحاد الآسيوي يحمس جماهير الهلال بهدف نادي الاتحاد السعودي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قالت صحيفة عاجل السعودية “من ذاكرة الماضي، استعاد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، 5 أهداف اعتبرها الأكثر إثارةً وحسمًا في إياب نهائي دوري أبطال آسيا؛ وذلك قبل مباراة الهلال وأواروا بإياب النهائي الآسيوي السبت المقبل”.

وجاء في مقدمة الأهداف التي سلط عليها الاتحاد الآسيوي الضوء؛ هدف مهاجم الاتحاد السعودي محمد كالون الذي سجله في إياب النهائي عام 2005 ضد العين الإماراتي.

وقد نجح كالون في تسجيل 6 أهداف كاملة خلال مشاركته في عدد من المباريات خلال الأدوار الإقصائية، ليصبح هداف البطولة، كما ساهم في فوز الاتحاد باللقب الثاني على التوالي.

ومنح كالون في نهائي البطولة آنذاك، فريقه بداية مثالية، بعد أن هز الشباك من ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة رائعة بعد لحظات على انطلاق المباراة.

الهدف الثاني الذي أثار إعجاب الاتحاد الآسيوي، هو لـ”يويشيرو ناجاي” لاعب أوراوا الذي سجله أمام سيباهان الإيراني في نهائي 2007، الذي فاز به أوراوا بنتيجة 3-1.

وتقاسم الفريقان نقاط مباراة الذهاب في أصفهان بعد التعادل 1-1، قبل أن يضع اللاعب يويشيرو ناجاي بصمته بفوز فريقه أوراوا 2-0 في سايتاما.

وافتتح ناجاي التسجيل لفريقه أوراوا عند الدقيقة الـ22 بعد أن نجح في كسر مصيدة التسلل، ليطلق كرة صاروخية من على حافة منطقة الجزاء فشل حارس مرمى سيباهان في التصدي لها.

الهدف الثالث كان للمهاجم البرازيلي لوكاس لاعب جامبا أوساكا أمام أديلايد يونايتد الأسترالي.

وسجل المهاجم البرازيلي لوكاس 3 أهداف لفريقه جامبا في مباراتي الذهاب والإياب، لكن هدفه الثاني في مرمى أديلايد كان الأجمل، بعد استلامه كرة ببراعة من الخلف فانفرد بمرمى الفريق الأسترالي، ووضعها بالوجه الخارجي من قدمه اليمنى ببراعة في مرمى الحارس المتقدم مارك بيريجيتي.

أما الهدف الرابع فكان للمهاجم البرازيلي أليكسون لاعب جوانجزهو إيفرجراند أمام إف سي سيؤول الكوري الجنوبي عام 2013؛ حين استلم أليكسون الكرة بطريقة رائعة، وواصل تقدمه ليضع الكرة ببراعة في مرمى الحارس كيم يونج-د؛ ما ساهم في فوز فريقه باللقب.

وأخيرًا جاء هدف أليكسون أيضَا في فوز فريقه بدوري أبطال آسيا عام 2015، أمام الأهلي الإماراتي؛ حين سجل أليكسون في الدقيقة الـ54 من زمن مباراة الإياب، ليضمن عودة كأس البطولة مرة أخرى إلى الصين.

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة