الأرقام تؤكد محمد الشامسي حارس الوحدة الأفضل في الدوري الإماراتي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

مفاجأة حملتها احصائيات فنية قام باعدادها زكريا أحمد، حارس مرمى العين الأسبق والمحاضر الآسيوي، باختيار محمد حسن الشامسي حارس الوحدة أفضل حارس عن النسخة العاشرة للموسم المنتهي لدوري الخليج العربي، نظرا لقلة الأخطاء التي ارتكبها، وبلغة الأرقام لا يتحمل الحارس إلا 6 .20% من مسؤولية الأهداف التي مني بها مرماه، فيما يتحمل خالد عيسى الفائز بلقب أفضل حارس مسؤولية 39.1% من الأهداف التي مني بها مرماه.

4 توصيات

وأوصي زكريا أحمد في ختام الدراسة بأن يكون اختيار أفضل حارس خلال المواسم المقبلة، وفق سياسة الأقل أخطاء ومشاركة، وليس الأقل في عدد الأهداف التي مني بها مرماه، كما أوصى إدارات الأندية بحسن اختيار مدرب حراس المرمى، ومتابعة تطويرهم فنيا، مع اهتمام المدربين بالجانب البدني بعد أن تزايدت نسبة التهديف في الدور الثاني للعام الثالث على التوالي، مع ضرورة زيادة الاعتناء بالحراس الذين شاركوا لأول مرة، مثل محمد حسن وزايد الحمادي وسلطان المنذري، لأن لهم مستقبلاً خلال السنوات المقبلة، بما يخدم المنتخبات الوطنية.

دقائق المشاركة

وتطرقت الدراسة الفنية عن مشاركة 25 حارسا، في الدفاع عن عرين الفرق المشاركة في دوري الخليج العربي، حيث تصدر فهد الضنحاني حارس دبا الفجيرة قائمة الحراس في عدد المشاركات، حيث شارك في 22 مباراة بعدد 1980 دقيقة، وشارك خالد عيسى في 21 مباراة بعدد 1890 دقيقة.

وشارك زيد الحمادي حارس الظفرة في 21 مباراة بعدد 1890، وشارك محمد حسن الشامسي حارس الوحدة في 21 مباراة بزمن 1890، وشارك أحمد الشاجي حارس الإمارات في 20 مباراة بزمن 1800 دقيقة، وشارك علي خصيف حارس الجزيرة في 19 مباراة بزمن 1710.

كما شارك ماجد ناصر حارس شباب الأهلي دبي في 18 مباراة بزمن 1620 دقيقة، وشارك سلطان المنذيري حارس الوصل في 18 مباراة بزمن 1573، فيما شارك احمد شامبيه حارس النصر في 17 مباراة بزمن 1530، وشارك احمد جمعة حارس الشارقة في 15 مباراة بزمن 1350 دقيقة، وشارك علي الحوسني حارس عجمان في 11 مباراة بزمن 990 دقيقة، وتساوى حارسا حتا عبيد فرحان وعبدالله القميش في لعب 10 مباريات بزمن 900 دقيقة.

مشاركة أكثر

يعتبر فهد الضنحاني أكثر حارس شارك في جميع المباريات «22» مباراة، وجاء خالد عيسى ومحمد حسن وزايد الحمادي في المرتبة الثانية بعدد 21 مباراة، ويعتبر عبد الله سلطان الحارس الوحيد الذي دافع عن عرين فريقين هما الظفرة وعجمان، وجاءت اقل مشاركة من نصيب عبد الرحمن العامري برصيد مباراة واحدة.

وتعتبر فرق الجزيرة وعجمان وحتا أكثر فرق أشركت حراس مرمى « 3 حراس لكل منها». وكشفت الإحصائية الفنية لحراس المرمى، أن الشباك استقبلت 394 هدفا في 132 مباراة بمعدل 2.98%، منها 161 هدفا في الشوط الأول، و233 في الشوط الثاني.

ويعتبر فريق شباب الأهلي دبي أقل الفرق استقبالا للأهداف بعدد 18 هدفا، يليه العين بعدد 23 هدفا، وتساوى كل من الجزيرة وعجمان ودبا الفجيرة في عدد استقبال الأهداف 36 لكل منهم، والغريب أن كل الفرق استقبلت أهدافا أكثر خلال الشوط الثاني، باستثناء شباب الأهلي دبي والشارقة والنصر.

ونال العين لقب أقل الفرق استقبالا للأهداف خلال الشوط الأول بعدد 9 أهداف، وجاء شباب الأهلي أقل الفرق التي نالت أهدافا خلال الشوط الثاني، أما حتا فيعد اكثر الفرق استقبالا للأهداف برصيد 52 هدفا منها 21 في الشوط الأول و31 في الثاني، فيما تضاعف عدد استقبال دبا للأهداف خلال الشوط الثاني حيث بلغ عدد الأهداف 26 مقابل 10 في الشوط الأول.

توقيت الأهداف

وقال زكريا أحمد إن الثلث الأخير من زمن المباراة، وهو من الدقيقة 76 حتى 90، يعتبر الأكثر تهديفا، حيث تلقت الشباك 87 هدفا، مما يشير إلى قلة تركيز اللاعبين خلال تلك الدقائق، فيما جاءت الدقائق من الأولى وحتى 15 الأقل استقبالا للأهداف، 49 هدفا في 132 مباراة، واستقبل عجمان 13 هدفا في آخر ثلث ساعة من زمن مبارياته بمجموع 36 هدفا.

وتعتبر الزوايا الأرضية الأكثر استقبالا للأهداف بعدد 226 أي أكثر من نصف الأهداف، فيما استقبلت زاوية المقص 94 هدفا، واستقبل منتصف المرمى 119 هدفا، أما الزاوية اليمنى فكان لها النصيب الأكبر في استقبال الأهداف، 94 هدفا مقابل 79 هدفا، ويعتبر فريق حتا اكثر الفرق استقبالا للأهداف بعدد 52 هدفا.

وحددت الإحصائية المتميزة عن أداء حراس المرمى، أن الموسم المنتهي شهد 339 هدفا أحرزها اللاعبون من داخل منطقة الـ 18، فيما شهدت منطقة الـ6 تسجيل 97 هدفا، بينما سجل المهاجمون 55 هدفا من خارج المنطقة.

وشهد الموسم المنتهي تسجيل 43 هدفا من ركلة جزاء، وتعتبر الزاوية الأرضية من أفضل الأماكن التي يفضلها اللاعبون للتسجيل حيث شهدت تسجيل 26 هدفا، منها 8 أهداف في الزاوية اليمنى وهدف واحد في المقص، وتسبب الحراس في 7 ركلات بينما تسبب اللاعبون في 36 ركلة.

وأكدت الدراسة الفنية عن أداء حراس المرمى، أن الحراس يتحملون مسؤولية 123 هدفا من مجموع 394 هدفا، ولا يتحملون مسؤولية تسجيل 271 هدفا في مرماهم، ولا تزال ردة الفعل والتمركز من أكبر الأخطاء التي يقع فيها حراس المرمى.

16

شهد الدوري المنتهي إحراز لاعبين 16 هدفا في مرمى فرقهم، وتم تسجيل 17 هدفا من كرات ثابتة، فيما نال الحراس 22 بطاقة صفراء، و2 حمراء على مدار الموسم.
فيديو: مفاجأة… لا مكان للكأس 13 في متحف ريال مدريد !

الأكثر مشاهدة

جددت شركة كرة القدم بنادي الوحدة رسمياً أمس عقود الرباعي إسماعيل مطر ومحمد برغش والأرجنتيني سيباستيان تيغالي والصاعد محمد هلال، وأكد أحمد الرميثي رئيس شركة كرة القدم بالنادي النجاح في تجديد عقد إسماعيل مطر لموسم واحد.

وقال النادي بحاجة في هذه المرحلة لاستمرار «سمعة» لدوره وعطائه كقائد للفريق، كما تم التجديد لهداف العنابي التاريخي تيغالي لمدة موسمين، وللظهير الأيمن محمد برغش 5 مواسم، وللاعب الصاعد محمد هلال 3 مواسم، وتأتي التجديدات في إطار المحافظة على أبرز اللاعبين لدعم استقرار الفريق.

عن انتقال محمد العكبري للنصر وحسين عباس للوحدة قال: الفريق بحاجة ماسة إلى ظهير أيسر، وعقد العكبري كان سينتهي الموسم المقبل، وفي ظل التزام النادي بسقف الرواتب وعدم وجود خانة أخرى للاعب ضمن السقف الأعلى سيكون من الصعب استمراره وارتأينا الاستفادة من المعطيات المتاحة، ونتمنى التوفيق للعكبري وعباس.

كل ما تريد معرفته عن كلاسيكو الأرض .. فيديو

الأكثر مشاهدة

تأهل حامل اللقب نادي الوحدة إلى نصف نهائي كأس رئيس الإمارات، بفوزه على الجزيرة 3-0 اليوم الأربعاء، ضمن منافسات دور ربع النهائي للمسابقة.

افتتح الأرجنتيني تيجالي، التسجيل للوحدة في الدقيقة 26، بعدما استفاد من مهارته ومن أخطاء دفاع الوحدة، ليخترق منطقة الجزاء، ويسدد كرة قوية في سقف مرمى علي خصيف حارس الجزيرة.

ونجح البولندي جوجاك في تعزيز تقدم فريقه الوحدة بهدف ثاني في الدقيقة 30، من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، فاجأت حارس الجزيرة، لينتهي الشوط الأول لمصلحة الوحدة بهدفين دون مقابل.

وعاد جوجاك لزيارة شباك الجزيرة، مسجلاً الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 72، وزاد موقف الجزيرة صعوبة، بعد طرد لاعبه خليفة الحمادي في الدقيقة 78، لتنتهي المباراة بفوز الوحدة.

الأكثر مشاهدة